النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11563 الجمعة 4 ديسمبر 2020 الموافق 19 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

عبدالرحمن بوحجي

رابط مختصر
العدد 11189 الأربعاء 27 نوفمبر 2019 الموافق 30 ربيع الأولى 1441

نجد في رحلة بحثنا عن الإبداع العديد من المحطات التي تؤثر على المخرجات الإبداعية لدى العنصر البشري كونها تعتبر طاقة مؤثرة على الإبداع ... وكثيرًا ما نجد العديد من المبدعين كانت لهم ظروف مشابهة في حياتهم الشخصية من ضمنها مكان الولدة أو طبيعة التربية أو أن يتربى وهو يتم، فاليتم يولد طاقة مهولة في القدرات الذهنية تقوم على فتح حجرات المعرفة في الدماغ... فنجد من يمر في تجربة اليتم مبكرًا متعدد المواهب وغالبًا ما تكون إبداعاته متنوعة في عدة مجالات.. وهذه الموصفات نجدها في بطل حديثنا اليوم نشأ يتيم الأبوين، حيث توفيت والدته وهو طفل، ثم توفي والده وهو في سن العشر سنوات. ليتنقل للعيش مع أبناء عمه من أجل الاهتمام بتربيته ورعايته.

بطلنا يعتبر من أبرز رواد الصحافة العمانية خلال القرن العشرين، وتحديدًا في الجزء الشرقي من أفريقيا إبان التواجد العماني في تلك البقعة من القارة الإفريقية والذي امتد لقرون من الزمن، هو الشيخ هاشل بن راشد المسكري الذي ولد عام 1895م، في قرية العلاية التابعة لولاية إبراء في المنطقة الشرقية من عُمان. 

بعد وفاة والده انتقل للعيش الى زنجبار قام أبناء عم الشيخ هاشل بإدخاله الى المدرسة العربية في زنجبار، حيث تلقى هناك علوم الدين والفقه واللغة والأدب، وبعد أن أنهى من دراسته في زنجبار عاد إلى وطنه عمان وهو في بداية سن الشباب، كما درس في عُمان دراسة علوم الدين والأدب والثقافة على يد الشيخ العلامة سيف بن علي بن عامر المسكري، نظرًا للأوضاع السياسية والاقتصادية القائمة في عُمان آنذاك، والتي آثرت بشكل سلبي على الوضع التعليمي والثقافي في البلاد، قرر الشيخ هاشل العودة مجددًا إلى زنجبار، لشغفه إلى العلم والمعرفة، وتطوير ذاته.

وجد الشيخ المسكري ضالته في الجمعية العربية التي كانت ملتقى للشباب العربي في زنجبار حينها. ومن خلال الجمعية بدأ الشيخ هاشل المسكري أولى خطواته نحو العمل العام، ففي عام 1926م انضم إلى الهيئة الإدارية للجمعية العربية، ثم عُين بوظيفة كاتب سر بها. وبعد ذلك انتخب سكرتيرًا لإدارة الجمعية على مدى ثلاث دورات إدارية، ابتداءً من عام 1932م، وشارك الشيخ هاشل بفعالية في عضوية عدد من اللجان الحكومية بزنجبار ومنها اللجنة الاستشارية لمنتجات النسيج، اللجنة التطوعية لمساعدة منكوبي الحروب، لجنة الاحتفال للمولد النبوي الشريف ولجنة الاحتفال باليوبيل الفضي لتولي السلطان خليفة بن حارب البوسعيدي عرش زنجبار، وذلك في عام 1935م، ونتيجة للدور الفاعل للشيخ هاشل المسكري في المشهد الثقافي والاجتماعي بزنجبار، أسندت إليه الجمعية العربية رئاسة تحرير صحيفة الفلق، والتي دشنت في إبريل 1929م.

عاد الشيخ هاشل الى عمان سنة 1962م قبل عامين من وقوع الانقلاب الدموي في زنجبار ضد الوجود العربي العماني في الجزيرة عام 1964م، وليعود الى موطنه ويتوفى ويدفن بين أهله وذويه، ففي فبراير 1968م فرحمة الله عليك شيخنا الفاضل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها