النسخة الورقية
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

(رد التحية)

رابط مختصر
العدد 11150 السبت 19 أكتوبر 2019 الموافق 19 صفر 1440

يابخت شباب البحرين عندما وجه لهم جلالة الملك المفدى - حفظه الله ورعاه - (التحية) خلال خطاب جلالته السامي في افتتاح دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الخامس لمجلسي الشورى والنواب، ووصفهم جلالته بأنهم  (عدة المستقبل)، حين قال جلالته: «تحية صادقة لشبابنا الأعزاء، الذين هم عدتنا وعتادنا نحو غدنا المشرق، بعون الله».

يا بخت شباب البحرين، ويا بخت ثروة الوطن الحقيقية ودرع الأمة وسيفها والسياج الذي يحميها، والشريان الذي يضخ الدم لحياة الوطن، استحقوا (أغلى تحية) من (أغلى ملك) في (أغلى وطن).

نعم.. البحرين في نمو وتقدم وازدهار، وهذا بفضل الله ومن ثم توجيهات ورؤى جلالة الملك المفدى للنهوض في رعاية الشباب وتمكينهم أينما تواجدوا، وتقديم الأفضل لهم، ليبقوا في المستوى الأعلى من الطموح، ليقدموا الإنجاز، والمهارة، والريادة، والإبداع للوطن، كما أراد جلالته، لتكون البحرين دائمًا الأولى بشبابها والأنموذج الأمثل الذي يحتذى به على مستوى العالم.

الدور لكم يا شباب في (رد التحية) ردها بالهمة والعطاء والإنجاز، والريادة والإبداع في خدمة البحرين وقيادتها، دافعوا عن الوطن وتمسكوا بكل ما يؤدي إلى وحدته ورفع رايته عاليًا، وتصدوا لمن يحاول خرق أمنه ونشر الفساد والبغضاء بين أبنائه، وضعوا أيديكم بأيدي ولاة أمركم، وحافظوا على مكتسبات الوطن ومنجزاته، وكونوا الأفضل عطاءً للوطن دائمًا، فالبحرين أولاً دائمًا وأبدًا.

واعلموا يا شباب أن مستقبل الوطن بين أيديكم وأنكم من أبرز صُنّاعه، وأنتم من يحمل هذه المسؤولية، وامضوا في مسيرة البناء والتحديث والازدهار، واجعلوا البحرين كلها قصص نجاح وتميز، ولتكن لكم بصمة يفتخر بها الوطن وتفتخر فيها قيادته، فالوطن وقيادته أمانة في أعناقكم إلى يوم الدين.

يا بختكم يا شباب.. دربكم مسهل (برعاية ملكية) وثقتنا بكم كبيرة في (رد التحية) ونقل الوطن (البحرين) الى صدارة الدول، وبما عهدناه عنكم من انتماء وولاء ونقاء ورجاء، فهيا إلى العطاء.. هيا إلى (رد التحية).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها