النسخة الورقية
العدد 11176 الخميس 14 نوفمبر 2019 الموافق 17 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

توصيل الخدمة الهاتفية إلى مدينة الحد

رابط مختصر
العدد 11149 الجمعة 18 أكتوبر 2019 الموافق 18 صفر 1440

تحت عنوان (الاستعدادات لتزويد مدينة الحد بالخدمات التليفونية)، نشرت «النجمة الأسبوعية» بتاريخ 2 أكتوبر 1963 مقالاً جاء فيه ما يلي: تقوم شركة البرق واللاسلكي بإجراء الاستعدادات بصورة دائبة لتزويد مدينة الحد بالخدمات التليفونية، وقد ثبتت 50 عمودًا على طول الشارع من المحرق إلى الحد لهذا الغرض. وتبلغ المسافة بين كل عمود وآخر 150 قدمًا. وستبدأ خطوط التليفونات في مدينة الحد بالعمل في الأسابيع القليلة القادمة.

 ولقد بدأت الأعمال الأولية الخاصة بالمشروع منذ بضعة أسابيع خلت، غير أنه بُوشر بأعمال الإنشاء الفعلية في الأسبوع الماضي. ومن المتوقع أن ينتهي العمل في غضون الأسابيع الخمسة أو الستة القادمة.

 وصرح مهندس التليفونات بشركة البرق واللاسلكي «للنجمة الأسبوعية» قوله: «إن صاحب العظمة حاكم البلاد قد أبدى اهتمامه بضرورة تزويد مدينة الحد بالخدمات التليفونية. وإننا من جانبنا نعمل كل ما في وسعنا لربط مناطق البحرين بعضها ببعض، وفي نفس الوقت ربط البحرين جميعها بكل أنحاء العالم». 

 وقد استلمت شركة البرق واللاسلكي 30 طلباً للتليفون من أهالي الحد. ويتوقع المسؤولون بالشركة استلام مزيد من الطلبات في الأسابيع القليلة القادمة. 

 كذلك يأمل المسؤولون في شركة البرق واللاسلكي أن يتمكنوا في المستقبل القريب من التوسع في تزويد المدن الرئيسية في البحرين بالخدمات التليفونية. غير أن الاهتمام منصرف في الوقت الراهن لتهيئة الخدمات التليفونية للطلبات المتأخرة في المنامة والقضيبية والمحرق والتي يبلغ عددها 600 طلب. 

 وبالفعل، اتخذت الإجراءات اللازمة لتزويد بدالة المنامة بـ1000 خط تليفوني إضافي للتغلب على هذا الأمر. ويتوقع الانتهاء من العمل في يناير القادم. 

 ويدفع كل زبون مبلغ 25 روبية نظير أعمال التوصيل، و210 روبيات كإيجار سنوي لتليفونه. وحيث إن مدينة الحد تتزود من بدالة المحرق لعدم امكان انشاء بدالة خاصة بها في الوقت الحاضر، فإن أتعاب توصيل التليفون، والإيجار السنوي للتليفون في مدينة الحد ستكون أكثر من المبالغ المذكورة في بادئ الأمر. وينتظر إنشاء بدالة خاصة لمدينة الحد في غضون سنة واحدة. وعندئذ ستكون اتعاب التوصيل والإيجار السنوي متماثلة في كل المدن. وقال مهندس التليفونات لمندوب «النجمة الأسبوعية» في معرض حديثه: «إننا نحاول أن نوصل مدينة الحد بكافة مدن العالم، ولهذا فإن خطوط التليفونات في تزايد مستمر وسيصبح في امكان أهالي الحد في القريب العاجل، الاتصال بأية مدينة في العالم بسهولة». ومن المنتظر أن تبدأ خطوط التليفونات في مدينة الحد بالعمل في الأسابيع القليلة القادمة. ومن الجدير بالذكر أن عدد أجهزة التليفونات المستعملة في البحرين يزيد على 4500 جهاز. 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها