النسخة الورقية
العدد 11151 الأحد 20 أكتوبر 2019 الموافق 20 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

كتاب الايام

حسن عبداللطيف

رابط مختصر
العدد 11144 الأحد 13 أكتوبر 2019 الموافق 14 صفر 1440

عندما فكرتُ أن أكتب عن الأستاذ حسن علي عبداللطيف البناء أسوة ببقية مَن كتبتُ عنهم من رواد الحركة التعليمية والتربوية في مملكة البحرين احترتُ من أي زاوية أكتب عن هذه الشخصية؟ هل أكتب من زاوية كونه رائدًا من رواد التربية؟ أم كعضو مؤسس للمناهج مع بقية الاخوة الزملاء على اعتبار معاصرتي له وعملي معه في إدارة المناهج؟ قررتُ أن أشمل في كتابتي كل ما أعرفه عن الأستاذ حسن عبداللطيف.

زاملتُ الأستاذ حسن عبداللطيف في إدارة المناهج ووجدته المرجعية الأولى لكل مفاصل التطوير ومكتبه مليء بالمراجعين من الشعبة الدراسية لتيسير أمور الطباعة والكتب والمناهج وغيرها، فهو إن صح التعبير ذاكرة المناهج ومكتبه منبع التطوير، كما زاملته في الدراسة عندما بُعثنا لدراسة الماجستير بالجامعة الأردنية وجدته عُصاميا، شغوفا بالدراسة، ملتزما بكل ما تحمله الكلمة من معنى في مفاصل الحياة اليومية والاجتماعية.

ولد الأستاذ حسن علي عبداللطيف بالمحرق عام 1944م، ودَرَسَ في مدارسها، وتخرج من قسم المعلمين عام 1961م، وعَمِلَ معلمًا للمرحلة الابتدائية إذ عُيّن معلمًا للغة الإنجليزية بمدرسة المحرق الجنوبية (مدرسة الحالة الابتدائية للبنين) حتى عام 1968م، وفي عام 1968م نُقِلَ إلى مدرسة عبدالرحمن الناصر الابتدائية الإعدادية للبنين وعُيّن مشرفًا إداريًا بالإضافة إلى عمله، وقد حضر مجموعة من الدورات التدريبية وطرائق التدريس التي يقدمها المجلس الثقافي البريطاني، هذه الأمور قادت وزارة التربية والتعليم إلى نقله بنفس الوظيفة إلى مدرسة الحورة الثانوية للبنين (مدرسة أحمد العمران حاليًا)عام 1975م، وخاصة بعد حصوله على الليسانس في الآداب من جامعة بيروت العربية عام 1975م.

ونظرًا لتميز الأستاذ حسن عبداللطيف الأكاديمي والإداري نُقِلَ إلى إدارة المناهج والكتب الدراسية كمراقب للمناهج والكتب عام 1977م، ومكث في إدارة المناهج زهاء ربع قرن، حيث عاصر التطوير في التعليم والمناهج على جميع المستويات التعليمية ولازم العديد من خبراء اليونسكو الذين جاءوا بهدف دراسة الوضع التعليمي إذ كان الأستاذ حسن عبداللطيف رئيسًا في اللجنة العليا للمناهج ومرجعية لهذه اللجنة بما فيها لجان التقويم التربوي ولجان نظام معلمي الفصل، عطفًا على قيامه بزيارات ميدانية لتقديم المحاضرات والشروحات والتوضيحات عن أي تجديد في العملية التربوية.

والأستاذ حسن عبداللطيف يحمل ليسانس في الآداب من جامعة بيروت العربية عام 1975م كما أشرنا، وشهادة تدريب من اليونسكو عام 1980م، وشهادة الإدارة المتقدمة من معهد العلوم الإدارية بالرياض عام 1982م، بالإضافة على حصوله على شهادة تربوية من جامعة ليدز بالمملكة المتحدة عام 1986م، ودبلوم عالٍ في التربية من الجامعة الأردنية عام 1987م، وحصوله على ماجستير في التربية -تطوير مناهج وطرائق التدريس- عام 1991م.

هذه الخبرة الطويلة والتراكمية في مجال العمل بوزارة التربية والتعليم أدت إلى توكيل الأستاذ حسن عبداللطيف الاشراف على مشروع تطوير المناهج والخطط الدراسية لجميع المواد عام 1994م، عطفًا على المشاركات في اجتماعات اللجان التابعة إلى إدارة المناهج والتخطيط في إعداد المؤتمرات التربوية.

وللأستاذ حسن عبداللطيف مساهمات في مشاركته في لجان التطوير على مستوى وزارة التربية والتعليم وخارجها، من مثل مؤتمرات وزارة التربية والتعليم السنوية، والمؤتمر الذي أقامه مكتب التربية لدول الخليج العربية، وكذلك مشاركته في دورة العاملين في المناهج التي نظمتها الألكسو في بغداد عام 1976م، ومعرض أسبوع البحرين الذي أقامته وزارة الاعلام في تونس 1986م، وحلقة التقويم الذاتي في فبراير 1992م، وحلقة تطوير التعليم الثانوي ومخرجاته في الشارقة عام 1996م، بالإضافة إلى دورة تقييم العملية التدريبية لديوان الخدمة المدنية عام 2001م، عطفًا على تقديمه لورقة حول حقوق الانسان وحريته الأساسية في مناهج التعليم الثانوي في مملكة البحرين إذ قُدمت هذه الورقة في اجتماع الخبراء حول تطوير منهج نموذجي لحقوق الانسان وحريته الأساسية في الرباط عام 1995م، وتقديمه لأوراق شملت التقويم التربوي والتنمية الثقافية والمساقات المشتركة للتعليم الثانوي ومواصفات الاختبار الجيد ومهمات المعلم وممارسته داخل الصف.

وبعد هذا السجل التاريخي والتربوي للأستاذ حسن علي عبداللطيف، تقاعد عن العمل في الأول من أبريل عام 2002م.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها