النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11522 السبت 24 أكتوبر 2020 الموافق 7 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

حبيب محمد

رابط مختصر
العدد 11130 الأحد 29 سبتمبر 2019 الموافق 30 محرم 1440

جاء من يافا مسقط رأسه عام 1963م في العام الذي تخرج منه من معهد التربية الرياضية بالقاهرة ليحط برحاله في مملكة البحرين وتحديدًا مدرسة الهداية الخليفية، بعد استلامه رسالة من الأستاذ يعقوب القوز تدعوه لمقابلة البعثة البحرينية في القاهرة للعمل بمملكة البحرين، وبالفعل تمت الإجراءات ووصل الأستاذ حبيب محمد إلى البحرين ليُعيّن مدرسًا بوزارة التربية والتعليم.

ولد الأستاذ حبيب محمد حبيب في يافا كما أشرتُ عام 1944م، وتخرج من معهد التربية الرياضية بالقاهرة بالجمهورية العربية المتحدة سابقًا عام 1963م.

وصل الأستاذ حبيب محمد وزميله الأستاذ هشام الشرفا إلى مدرسة الهداية الخليفية، إذ كان مديرها الأستاذ عبدالله الفرج الذي استقبلهما استقبالاً يليق بمقامهما ووجههما إلى اجتماع الأستاذ عبدالوهاب السيسي رحمه الله لأنه معلمٌ للتربية الرياضية في المدرسة نفسها، حيث شرح لهما آلية العمل كونهما من نفس التخصص.

ونظرًا لظروف المدرسة، نُقِلَ الأستاذ حبيب محمد في نفس العام إلى مدرسة الحورة الإعدادية للبنين، وفي هذه المدرسة سعى إلى تشكيل فرق رياضية وخاصةً في ألعاب القوى، والتي عادةً ما تقوم على مضمار مدرسة الهداية الخليفية بالمحرق.

وفي عام 1966م افتتحت صفوف إعدادية بمدرسة الرفاع الغربي الإعدادية للبنين، نُقِلَ الأستاذ حبيب محمد إلى هذه المدرسة، حيث كنتُ طالبًا فيها وتحديدًا بالصف الأول الاعدادي، وبعدها بسنة، نُقِلَ إلى مدرسة الخميس الإعدادية للبنين، وفي عام 1968م أي بعد سنة أخرى، نُقِلَ إلى مدرسة الحورة الإعدادية للبنين، وقد شاءت الصدف أن أكون أنا أيضًا طالبًا بهذه المدرسة وإذا بالأستاذ حبيب محمد يكون مدرسنا في مادة التربية الرياضية عندما كان مدير المدرسة الأستاذ حسن المحري.

وفي بداية السبعينات من القرن الماضي، نُقِلَ الأستاذ حبيب محمد إلى مدرسة أبوبكر الصديق الإعدادية للبنين، ثم مدرسة النعيم الثانوية للبنين في عهد مديرها الأستاذ أحمد المهزع رحمه الله، وبقي الأستاذ حبيب محمد في المدرسة حتى تقاعده عام 1997م.

لقد لمع اسم الأستاذ حبيب محمد كحكم لمسابقات الألعاب الرياضية (ألعاب القوى) بصحيفة «النجمة الأسبوعية» الصادرة من شركة نفط البحرين المحدودة (بابكو) عام 1964م، عندما شارك في تحكيم هذه المسابقات مع مجموعة من الحكام العرب أي بعد سنة من وصوله إلى مملكة البحرين، ولقد كان من أوائل حكام كرة اليد (هذه اللعبة أُضيفت إلى ألعاب القوى بتشجيع من الأستاذ سيف جبر المسلم رحمه الله)، وعلى أثر ذلك شُكِلَ اتحاد كرة اليد وأُسندت الرئاسة إلى الأستاذ محمد أبل رحمه الله، حيث عمل الأستاذ حبيب محمد في لجنة حكام كرة اليد.

وكون الأستاذ حبيب محمد قد تنقل للعمل في العديد من المدارس الإعدادية والثانوية، فقد درّس العديد من الطلبة الذين تبؤوا مناصب عدة في المملكة، منهم على سبيل المثال لا الحصر سمو الشيخ راشد بن عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه، وسمو الشيخ علي بن خليفة آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن سلمان آل خليفة، وسعادة الشيخ راشد بن خليفة بن حمد آل خليفة وكيل وزارة الداخلية لشؤون الهجرة والجوازات، والأستاذ عبدالجليل أسد من اللجنة الأولمبية، والأستاذ الصحفي سلمان الحايكي رحمه الله وغيرهم من أبناء مملكة البحرين.

وقد شارك الأستاذ حبيب محمد في جميع المؤتمرات الخاصة بالتربية الرياضية، وكذلك الندوات المتعلقة بالألعاب الرياضية، ونظرًا لهذه الجهود كُرِمَ بشهادة ودرع الاتحاد البحريني لألعاب القوى باعتباره من قدماء الحكام الدوليين، كما كُرِمَ من قبل الأمير الراحل سمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه بمناسبة إكماله ثلاثين عامًا في خدمة التربية والتعليم، بالإضافة إلى تكريمه من قبل سعادة الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة رئيس اللجنة الأولمبية كونه حكماً دولياً بكرة اليد.

وهذه الخبرات التي قضاها الأستاذ حبيب محمد بين الملاعب والفصول الدراسية بوزارة التربية والتعليم أهلته أن يلتحق ويواصل المشوار في نفس التوجه بمدرسة النور العالمية الخاصة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها