النسخة الورقية
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

السعودية درع العرب

رابط مختصر
العدد 11124 الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1440

تحتفل المملكة العربية السعودية اليوم الاثنين بعيدها الوطني التاسع والثمانين، وذلك احتفاء بذكرى إعلان الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه توحيد البلاد تحت اسم المملكة العربية السعودية، ومرورا بهذا العهد الزاهر بالرخاء والازدهار بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي يمضي قدما في مسيرة العطاء والتحديث وتحقيق رؤية المستقبل.

ويمثل الاحتفال بهذا اليوم المبارك لدينا نحن البحرينيين علامة بارزة في تاريخ المملكة الشقيقة، حين كان البداية لبروز دولة عربية إسلامية قوية ومزدهرة ومساندة لشقيقاتها العربية والإسلامية، وساهمت في تحقيق الأمن والاستقرار وتعزيز التضامن ونصرة قضاياها والتحديات التي واجهتها، خاصة الاقتصادية والتنموية، حيث أولى الملك سلمان منذ اليوم الأول لتوليه الحكم اهتماما كبيرا لتلك القضايا، وخاصة قضية فلسطين والقدس الشريف.

ولن ننسى للمملكة أبدا موقفها الحازم والحاسم ودعمها ومساندتها للبحرين في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية، وتحقيق أمنها واستقرارها في محطات تاريخية مختلفة وحساسة، حيث كان لها دور كبير في درء الأخطار والمخططات الخبيثة عنها.

ورغم الظروف والتحديات المستجدة التي شهدتها المملكة والتي تمثلت في الاعتداءات الإرهابية الأخيرة على المنشآت النفطية في بقيق وهجر خريص، والتي تؤكد جميع الدلائل والمؤشرات ضلوع النظام الإيراني في التخطيط لها وتنفيذها، استطاعت بحنكة الملك وولي عهده الصمود في وجه هذه الاعتداءات الآثمة والتعامل معها بحكمة واقتدار، وتفويت الفرصة أمام الأعداء لتقويض الأمن والاستقرار في المنطقة وزعزعة أمن الطاقة العالمي.

حيث أكد خادم الحرمين الشريفين قدرة المملكة على التعامل مع آثار مثل هذه الاعتداءات الجبانة التي لا تستهدف المنشآت الحيوية للمملكة فحسب، إنما تستهدف إمدادات النفط العالمية، وتهدد استقرار الاقتصاد العالمي.

وقد تجلت مكانة المملكة البارز والمؤثر على الصعيد الإقليمي والإسلامي والعالمي في المواقف المساندة لها، وردود الفعل الواسعة المستنكرة والمنددة لهذه الاعتداءات التي تؤكد سعي النظام في إيران لبث عدم الاستقرار بزعزعة أمن المنطقة، ووصفها بالاستفزاز الذي يظهر أن هذا النظام ليس له مصلحة في السعي لتحقيق السلام، بل في إحداث فوضى في جميع أنحاء الشرق الوسط.

وإذ نشارك المملكة فرحتها بذكرى اليوم الوطني المجيد ونبارك لها المنجزات الكبيرة التي حققتها، ندعو جميع العرب الغيورين للوقوف صفا واحدا مع المملكة التي تدافع عن قضايا العرب والمسلمين، وتسخر جميع إمكاناتها في خدمة قضاياهم المصيرية وتحقيق السلام الإنساني.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها