النسخة الورقية
العدد 11119 الأربعاء 18 سبتمبر 2019 الموافق 19 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    3:00PM
  • المغرب
    5:40PM
  • العشاء
    7:10PM

كتاب الايام

#سأدعم_سياحة_مصر

رابط مختصر
العدد 11115 السبت 14 سبتمبر 2019 الموافق 15 محرم 1440

(#سأدعم_سياحة_مصر).. هاشتاق أطلقه المغرد الإماراتي إبراهيم بهزاد، الذي اعتاد أن يقضي أغلب إجازته في أرض الكنانة حرصًا منه على دعم السياحة المصرية وتعبيرًا منه عن حب المحروسة التي يحرص على التقاط الصور ومقاطع الفيديو المبدعة لجولاته المختلفة للمناطق الأثرية والسياحية ثم يروجها على متابعيه في كل حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي ليدعوهم إلى زيارة أم الدنيا والاستمتاع بمظاهر الجمال بها.

بهزاد من عشاق مصر، يزورها أكثر من مرة في العام الواحد، ودائمًا ما يشيد بها وبمعالمها الأثرية والسياحية ناصحًا الجميع بالتوجه إليها لما تتميز به من مظاهر تحتلف عن أي وجهة سياحية أخرى، إلى جانب ما يشعر به السائح على أرضها من أمن وأمان وعدم الغربة، فاستطاع أن يدعم السياحة فيها، شريان الاقتصاد المصري، في فترة تعاني من بعض الركود.

حملة بهزاد الإلكترونية انطلقت قبل أربعة أعوام ولاقت صدى كبيراً داخل مصر وفِي جميع الدول العربية وخاصة دول الخليج، تفاعل معه آلاف المغردين من جميع الدول بصور ومقاطع مصورة خلال زياراتهم، من أجل حث أبناء دول الخليج على قضاء إجازة ممتعة في بلدهم الثاني مصر، التي تنعم حالياً بالأمن والأمان والاستقرار، فالمتابع لحملته يلاحظ في كل زيارة له الى مصر بأنها تسير إلى الأفضل والأوضاع فيها أصبحت أكثر استقرارًا وتقدمًا.

المتابع لحملة بهزاد يلمس تفاعلاً كبيراً من المصريين الذين يلتقيهم وخاصة من المواطنين العاديين والعاملين في الأماكن السياحية والمطاعم والمقاهي الشهيرة والتراثية المميزة، فضلاً عن حرص بعض العائلات المصرية على الترحيب به بشكل خاص، وكان الرد حملة من الشكر والعرفان جعلت هاشتاق (#شكرا_إبراهيم_بهزاد) يتصدر تويتر في فترة من الفترات.

نعشق مصر كما يعشقها بهزاد لأنها باختصار هي أم الدنيا وأم الجميع وأم الحضارات وأم البساطة وأم الوناسة وأم الطيبة وأم الشهامة، مصر هي أم لكل من يحبها، ولكل عشاقها أنصح وبشدة اضافة ومتابعة المغرد الاماراتي ابراهيم بهزاد على حسابه في موقع (تويتر) @ibahzad

(#شكرا_إبراهيم_بهزاد) وشكرًا مصر وكل من يحب ويعشق مصر، وحفظ الله مصر قيادة وحكومة وشعبا من كل مكروه.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها