النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11522 السبت 24 أكتوبر 2020 الموافق 7 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

إبراهيم الهاشــــمي

رابط مختصر
العدد 11109 الأحد 8 سبتمبر 2019 الموافق 9 محرم 1440

من رجال التربية والإدارة، وعالم من علمائها، اتسم بالإخلاص في العمل والتفاني فيه والاتقان، الأمر الذي جعله يتبوأ مناصب متعددة في الدولة بدءًا من كونه متدربًا بشركة نفط البحرين المحدودة -بابكو- حتى وصوله إلى مجلس الشورى مرورًا برئاسة جامعة البحرين وجامعة الخليج العربي، إذ اكتسب عضوية العديد من الشركات والمؤسسات الصناعية الأجنبية، وشارك في العديد من المؤتمرات واللقاءات داخل مملكة البحرين وخارجها منذ عام 1976م حتى عام 1997م تصل إلى ثلاثة وعشرين مشاركة، وكتب العديد من الأوراق البحثية، فهو عضو وما يزال في عشر من الجمعيات العلمية والمهنية في البحرين والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، كما أنه عضو سابق في لجان وهيئات محلية وإقليمية ودولية تصل إلى أربعة عشر جُلها في الجوانب التربوية والتعليمية والإدارية والتنظيمية، بالإضافة إلى تمثيلة لمملكة البحرين في العديد من المؤتمرات العربية والإقليمية والعالمية منذ عام 1976م حتى عام 1998م في ثمانٍ وعشرين موقعًا، كما قدّم استشارات إدارية في أربعٍ من الجهات الرسمية، وقدّم العديد من أوراق العمل منذ عام 1974م طالت عناوين مختلفة شملت التعليم الفني والإدارة وقضايا ومشكلات التطوير الإداري بعضٌ منها باللغة الإنجليزية، وله العديد من البحوث المنشورة في العديد من الدوريات العربية والاجنبية تناولت مواضيع تربوية وإدارية وفنية وغيرها من العناوين منذ عام 1982م حتى عام 1996م، إنه الأستاذ الدكتور إبراهيم جمال الهاشمي.

ولد الأستاذ الدكتور إبراهيم الهاشمي في المنامة عام 1941م، لمع اسمه في صحيفة النجمة الأسبوعية الصادرة من قبل شركة نفط البحرين المحدودة -بابكو- في العدد 24 الصادر في 26 من شهر يونيو عام 1957م في منح بابكو السنوية من ضمن مجموعة طلاب أوائل للابتعاث إلى المملكة المتحدة للتخصص في مجال الهندسة بعد نجاحه من التعليم الصناعي.

يحمل الأستاذ الدكتور إبراهيم الهاشمي شهادات فنية ثلاث عام 1960م من معهد المدينة والنقابات في كهرباء وميكانيكا السيارات، ودبلوم عالٍ من الدرجة الأولى عام 1961م من كلية هندسة الطائرات والسيارات بلندن، وفي العام نفسه حصل على شهادة فنية من معهد المدينة والنقابات بلندن، كما حصل على شهادة التكنولوجيا الكاملة من نفس المعهد بنفس العام، بالإضافة إلى حصوله على دبلوم معهد صناعة السيارات عام 1962م، وفي عام 1971م حصل الأستاذ الدكتور إبراهيم الهاشمي على شهادة في تدريب المعلمين من وزارة التربية والتعليم وكلية بولتن، كما حصل على دبلوم في إدارة التعليم الثانوي عام 1972م من الجامعة الأمريكية ببيروت، وفي عام 1974م حصل على الشهادة المتقدمة في إدارة التعليم والتدريب الفني من كلية هدر سفليد ببريطانيا، وفي العام نفسه حصل على شهادة مجلس التخصصات الهندسية (مهندس فني) من معهد المجلس الهندسي بالمملكة المتحدة، وفي عام 1976م حصل الأستاذ الدكتور إبراهيم الهاشمي على دبلوم العضوية الكاملة في إدارة هندسة صناعة السيارات من معهد صناعة السيارات بالمملكة المتحدة، كما حصل في عام 1978م على دبلوم الدراسات العليا في التربية من جامعة هلم شفليد والمجلس الوطني للدراسات العلمية ببريطانية، وفي عام 1980م حصل على الماجستير في الإدارة التربوية من جامعة هلم شفليد، وفي عام 1987م حصل الأستاذ الدكتور إبراهيم الهاشمي على الدكتوراه في التطوير الإداري من جامعة مانشستر وجامعة هلم شفليد.

هذا الكم من الدرجات العلمية أهّلت الأستاذ الدكتور إبراهيم الهاشمي ليكون عضوًا في العديد من الجمعيات العلمية، فهو زميل في المعهد البريطاني لصناعة السيارات، وعضو في الجمعية البريطانية لمهندسي النقل البري، ومهندس فني مسجل في المعهد الهندسي البريطاني، ومهندس سيارات مجاز في بريطاني، وعضو الجمعية الأمريكية للتعليم الهندسي، وزميل معهد الإدارة البريطانية، وعضو رابطة الإدارة الأمريكية، وعضو في جمعية مهندسي العمليات في بريطانيا، وعضو فخري في جمعية تاريخ وآثار البحرين.

أما العضويات السابقة فقد كان الأستاذ الدكتور إبراهيم الهاشمي عضوًا في مجلس التربية وكلية العلوم الصحية بمملكة البحرين، وعضوًا في المجلس النوعي للتدريب في البحرين، وعضوًا للجنة البحرينية للتربية والثقافة والعلوم، وعضوًا في مجلس أمناء جامعة الخليج العربي، وعضوًا في المجلس الوطني للتربية والثقافة والفنون والآداب، وعضوًا بمجلس أمناء المؤسسة البحرينية البريطانية، وعضوًا في الرابطة الدولية لرؤساء الجامعات، وعضوًا للمجلس الاستشاري الدولي للجنة العلمية في الدراسات الإدارية، وعضوًا في اللجنة الاستشارية التابعة لليونسكو حول التعليم الفني والمهني بباريس، وعضوًا بالمجلس التنفيذي بالمؤسسة العامة للشباب والرياضية بالبحرين، وعضوًا في لجنة سمو ولي العهد لمركز الدراسات والبحوث عام 1988م، وعضوًا في اللجنة الاستشارية للتعليم الفني من عام 1983م حتى عام 1985م، ورئيس المجلس الأكاديمي والإداري لكلية الخليج للتكنولوجيا بالبحرين من عام 1981م حتى عام 1987م، وعضوًا في لجنة الإسكان وتطوير القوى البشرية بوزارة التربية والتعليم عام 1986م، ورئيس مجلس أمناء جامعة الخليج العربي من عام 1988م حتى عام 1993م، ورئيس مجلس أمناء جامعة البحرين من عام 1991م حتى عام 1995م، ورئيس لجنة الترقيات بجامعة البحرين من عام 1991م حتى عام 1995م، وعضوًا بمجلس التعليم العالي لدول الخليج العربي من عام 1988م حتى عام 1993م، وعضوًا بالمجلس الأعلى للشباب والرياضة من عام 1993م حتى عام 1995م، وعضوًا بمجلس إدارة جمعية الميثاق الوطني، وعضوًا بمجلس أمنا جامعة بوليتكنيك البحرين من عام 2010م حتى عام 2013م، وعضوًا بمجلس أمناء معهد التنمية السياسية.

وقد تبوأ الأستاذ الدكتور إبراهيم الهاشمي العديد من المناصب، حيث بدأ عمله متدربًا بشركة نفط البحرين المحدودة -بابكو- من عام 1954م حتى عام 1956م، إذ شارك في العديد من البرامج التدريبية في شركات خارج مملكة البحرين، الأمر الذي جعله يلتحق بوزارة التربية والتعليم معلمًا بالمدرسة الثانوية الصناعية من عام 1957م حتى عام 1968م، بعدها رُقِي ليكون رئيسًا لدائرة هندسة السيارات لمدة عام دراسي، ثم مديرًا مساعدًا للمدرسة نفسها من عام 1968م حتى عام 1972م، ثم مديرًا للمدرسة نفسها من عام 1972م حتى عام 1975م، بعدها نُقِلَ إلى وظيفة المدير المساعد للتعليم الفني بوزارة التربية والتعليم من عام 1973م حتى عام 1977م، ثم مديرًا لكلية الخليج الصناعية من عام 1980م حتى عام 1983م، ثم عميدًا لكلية العلوم والتكنولوجيا من عام 1983م حتى عام 1987، ثم نائبًا لرئيس جامعة البحرين للشؤون الإدارية والمالية من عام 1987م حتى عام 1988م، ثم رئيسًا لجامعة الخليج العربي من عام 1988م حتى عام 1991م، ثم قائم بأعمال رئيس جامعة الخليج العربي من سبتمبر عام 1991م حتى سبتمبر عام 1993م، ثم رئيس لجامعة البحرين من عام 1991م حتى عام 1995م، ثم مستشارًا لشؤون التعليم العالي بوزارة التربية والتعليم من عام 1995م حتى عام 2000م، وعضوًا بمجلس الشورى من عام 1996م حتى عام 2000م، وأخيرًا استشاري ورئيس مجلس الإدارة في شركات عائلية خاصة.

هذا وقد حظي الأستاذ الدكتور إبراهيم الهاشمي بعددٍ من التكريمات، فقد حصل على شهادة تكريم وجائزة التفوق في عيد العلم الرابع عشر الذي أقيم تحت رعاية سمو الأمير الراحل الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه عام 1980م، وكذلك شهادة وميدالية عيد العلم العشرين عام 1987م الذي أقيم تحت رعاية سمو الأمير الراحل الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه، وكذلك تكريمه بميدالية الخدمة في حقل التربية والتعليم لمدة ثلاثين عامًا في عيد العلم الثالث والعشرين عام 1989م، كما حصل على جائزة الدولة للعمل الوطني عام 1993م، وتوّج التكريم بوسام الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه من الدرجة الثانية في أكتوبر عام 1999م من لدن جلالة الملك المفدى حفظه الله.

وقد تخرج على يد الأستاذ الدكتور إبراهيم الهاشمي العديد من الطلبة منذ أن بدأ التدريس في مدرسة المنامة الصناعية حتى وصوله إلى رئاسة الجامعات، وقد ربطتني بالأستاذ الدكتور إبراهيم الهاشمي علاقة عندما كان مستشارًا للتعليم العالي للسلام عليه وأنهل من خبرته في مجالات التربية والتعليم لاسيما في التعليم الفني، إذ وجدته علمٌ من أعلام التربية والتعليم الذي نفتخر به في مملكة البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها