النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12142 الأربعاء 6 يوليو 2022 الموافق 7 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

كتاب الايام

رعاية الطالب المستجد

رابط مختصر
العدد 11108 السبت 7 سبتمبر 2019 الموافق 8 محرم 1440

يُشكل عالم الدراسة بالنسبة للطالب المستجد عالمًا مبهمًا وواسعًا يتضمّن الكثير مما هو غير مألوف، وهو ما يشكل غربة نفسية بالنسبة إليه، إذ إنه يشعر بقلق الانفصال عن والديه ومحيطه الأسري الاجتماعي الذي اعتاد العيش ضمن إطاره المحدود والتفاعل ضمن علاقاته المحددة. ويذهب علماء النفس إلى أن العناية بنفسية الطفل منذ اليوم الأول له في المدرسة مهمة جدًا، لكون هذا اليوم يعد بداية لمرحلة الانطلاق نحو تشكيل معارف وعلاقات واكتساب مهارات أكثر وأوسع، وأن أي مؤثر نفسي سلبي قد يعيق عملية التربية والتعليم التي من شأنها أن تؤثر على مجمل الحياة الدراسية للطفل، وهو ما يتطلب بذل جهد متخصص لتقديم الدعم والتوجيه النفسي والسلوكي المناسب للطالب، بحيث يبدأ عامه الدراسي بشكل سليم.

وهنا يأتي دور مختلف الأطراف في المدرسة للعمل بشكل متكامل لحماية الطفل من الشعور بالغربة المؤدية للقلق أو الرهاب المدرسي، ويعتبر الدور الأهم هنا هو دور اختصاصي الإرشاد الاجتماعي الذي يعد دورًا تخصصيًا يقدم من خلاله عملاً إرشاديًا موجهًا للطالب في سنته الأولى، لا سيما أولئك الطلبة الذين تبدو عليهم علامات الخوف أو الرهاب المدرسي منذ يومهم الأول، فالقلق من التواجد في الجو المدرسي لا يشكل مشكلة في حد ذاته كونه قلقًا طبيعيًا إذا ما تمت معالجته بالصورة الصحيحة، ولكن إهماله قد يجعله يتطور ليشكل عبئًا نفسيًا على الطالب حتى في مراحله الدراسية اللاحقة.

ولعل أهم ما يجب أن يتخذه الاختصاصي المدرسي من إجراءات في هذا الصدد هو أن يهتم بعملية استقبال الطلبة المستجدين منذ اليوم الدراسي الأول ويرحب فيهم مبتسمًا، ويتفاعل معهم ليشعرهم بالاطمئنان، وأن يتعاون مع إدارة المدرسة في توفير أنشطة مدرسية تتناسب مع أعمار الطلبة في الحلقة الأولى ليضفي جوًا من الراحة والاستمتاع، وفي حال وجد أن هناك أحدًا من الطلبة تبدو عليه علامات الخوف أو القلق فعليه أن يحتويه ويطمئنه ويساعده على أن يتكيّف مع الجو المدرسي من خلال إعداد خطة إرشادية متدرجة؛ لتمكينه من التكيّف مع البيئة المدرسية والاندماج فيها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها