النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11522 السبت 24 أكتوبر 2020 الموافق 7 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

لآلئ الزياني

رابط مختصر
العدد 11102 الأحد 1 سبتمبر 2019 الموافق 2 محرم 1440

في خبرٍ نقلته جريدة «النجمة الإسبوعية» الصادرة من قبل شركة نفط البحرين المحدودة (بابكو) في عددها السابع والعشرين في شهر يوليو من عام 1966م مفاده: تخرج الطالبة لآلئ أحمد بن عبدالرحمن الزياني من جامعة بغداد قسم اللغة الإنجليزية، حيث كان ترتيبها الأول بتقدير جيد جيدًا، وقد أُقيمت احتفالية كبيرة في الجامعة حضرها الرئيس العراقي الأسبق عبدالرحمن عارف رحمه الله، والأستاذ عبدالرحمن البزاز رئيس الوزراء العراقي في ذلك الوقت، وتعتبر الطالبة لآلئ أحمد الزياني أول بحرينية تحظى بهذه المرتبة، وقد كانت لآلئ أحمد الزياني قد درست المرحلتين الابتدائية والثانوية بمدرسة Cathedral St John Cannon في بومباي بالهند وتخرجت بتقدير ممتاز، وحصلت على شهادة الثانوية عام 1964م من الكلية الأمريكية للبنات في القاهرة (كلية رمسيس سابقًا)، وأكملت سنتي الدراسة فيها بتفوق، بعدها التحقت في السنة الثالثة بجامعة بغداد، لتتخرج منها وتُعيّن مدرسة للغة الإنجليزية بمدرسة ثانوية بوزارة التربية والتعليم في عام 1966م.

تدرجت الأستاذة لآلئ أحمد الزياني في العمل التربوي، ففي عام 1966م عُيّنت معلمة للغة الانجليزية بمدرسة المنامة الثانوية للبنات لمدة عامين دراسيين، وفي عام 1968م نُقِلت للتدريس في المعهد العالي للمعلمات لمدة عام دراسي فقط، ثم التحقت بالجامعة الأمريكية في بيروت إذ حصلت على الماجستير في التربية عام 1971م تخصص تدريس اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية، وبعدها عُيّنت في التعليم العام (التوجيه التربوي) عندما كان التعليم العام تحت مظلة الأستاذ حسن المحري، وعندما نُقِلَ التوجيه التربوي لإدارة المناهج نُقلت الأستاذة لآلئ أحمد الزياني لتواصل عملها في التطوير والتحديث في مناهج اللغة الإنجليزية، الأمر الذي جعلها تستقطب المعلمين البحرينيين المتميزين وترشيحهم للدراسة في الجامعات البريطانية وإحلالهم مكان الموجهين الأجانب، حيث أصبح قسم اللغة الإنجليزية بإدارة المناهج من أوائل الأقسام التي عملت على بحرنة الوظائف، وإن صح التعبير بنسبة مائة بالمائة، وبالتعاون مع زملائها بشعبة اللغة الإنجليزية عملت الأستاذة للآلئ أحمد الزياني على تطوير مناهج اللغة الإنجليزية للتركيز على مهارات اللغة الإنجليزية (قراءة، كتابة، تحدث، استماع، فهم...) وأساليب تدريسها وإدخالها في الكتب المدرسية، كما قامت بوضع اختبار (FCE) لاختيار المعلمين المتقدمين لوظيفة معلم للغة الإنجليزية، كما عملت بالتعاون مع الاختصاصيين على تدريب المعلمين والمعلمات، الأمر الذي قادها إلى الترقية إلى مركز التأهيل والتدريب لتصبح رئيسة قسم في إدارة التدريب، وبعد ذلك عادت إلى إدارة المناهج لتتولى منصب قائم بأعمال مدير إدارة المناهج، وذلك بعد أن اتخذت وزارة التربية والتعليم خطة لتأهيل العاملين فيها للحصول على الإدارة المتقدمة رُشِحت الأستاذة لآلئ أحمد الزياني إلى جامعة البحرين للانخراط في برنامج أُعدّ خصيصًا لذلك بالتعاون مع الجامعة الأمريكية، إذ حصلت الأستاذة لآلئ أحمد الزياني على دبلوم في الإدارة المتقدمة عام 1991م.

لقد زاملتُ الأستاذة لآلئ أحمد الزياني منذ عام 1982م في إدارة المناهج حتى تقاعدها عام 2007م، فقد كانت شخصية تربوية وإدارية ناجحة، تتمتع بالهدوء والإيثار، إذ غالبًا ما تقدم موظفيها على نفسها، معتبرة إخلاصها في العمل هو الذي يبرزها، إذ دائمًا ما تنوب مدير إدارة المناهج في غيابه.

لقد شاركت الأستاذة لآلئ أحمد الزياني في كل مفاصل التطوير في وزارة التربية والتعليم تماشيًا مع المواد الأخرى وخاصة عند إدخال نظام الساعات المعتمدة واستحداث نظام التقويم التربوي والتعليم الأساسي والتعليم الثانوي، وقد كانت عنصرًا فاعلاً في اللجنة العليا للمناهج وغيرها من لجان التطوير.

هذا الزخم من الخبرات التراكمية كُرِمت من قبل وزارة التربية والتعليم في محطات عملها بالوزارة، كما رُشِحت من قبل وزارة التربية والتعليم لزيارة تربوية جمعت أقطار الخليج العربي لزيارة عدد من المدارس في الولايات المتحدة الامريكية للاطلاع على الطرائق الداعية إلى معالجة عسر القراءة عند الطلاب.

والجدير بالذكر أن الأستاذة لآلئ أحمد الزياني قد رُشحت من قبل رئاسة مجلس الوزراء لإلقاء الكلمة الافتتاحية في الاحتفالية الفولكلورية التي أقامتها وزارة الإعلام احتفاءً بمقدم جلالة الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا العظمى وشمال إيرلندا عند زيارتها الرسمية لمملكة البحرين عام 1979م، إذ حضر هذا الاحتفال صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه، وصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه (عندما كان وليًا للعهد)، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه، بالإضافة إلى جمع غفير من المدعوين من الوجهاء ورجال السلك الدبلوماسي في البحرين.

وإن كنا قد قصرنا في إنجازات الأستاذة لآلئ أحمد الزياني فإن ما قامت به في تلك الفترة من تطوير ما زال صامدًا يشهد له التاريخ التربوي والتعليمي في مملكة البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها