النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11207 الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 16 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:52AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

فرحــة وطـــن‬

رابط مختصر
العدد 11087 السبت 17 أغسطس 2019 الموافق 16 ذو الحجة 1440

ليلة استثنائية عاشها الوطن في عصره الذهبي بتحقيق رجاله، رجال العزيمة والتحدي والفخر، رجال الأحمر البحريني، بطولة غرب آسيا لكرة القدم بكل جدارة واستحقاق، لقب كان مُستحقًا للأحمر بعدما أظهر صلابة واتزانًا في أدائه، وقدم بطولة من طراز رفيع.

إنجاز تاريخي يعكس العناية والرعاية الملكية السامية لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه ودعمه اللامحدود للحركة الرياضية في المملكة على جميع المستويات.

إنجاز تاريخي يؤكد المكانة المرموقة للكرة البحرينية على الصعيد الآسيوي، والتي تأتي ترجمة واضحة للرؤية الرياضية الطموحة التي رسمها (ناصر الشباب والرياضة) سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة من خلال تقديم مختلف أشكال الدعم والمساندة للاتحادات الرياضية ورفع كفاءة المنتخبات الوطنية.

نعم.. الأحمر البحريني سما وارتفع ورسم فرحة وطن، ورجاله أدخلوا الفرحة في كل بيت، واندمجت كل فئات الشعب صفًا بصف وكتفًا بكتف كلها تهلل وكلها تؤازر وكلها تهتف (ما تغلبونه)، فما أجمل النصر عندما ينتزع من خارج الوطن، وما أغلاها من فرحة هي فرحة الوطن.

الأحمر البحريني ابتعد عن كل التوقعات المتشائمة التي لم تراهن عليه في هذه البطولة، وعمل طاقمه الفني والإداري على تهيئة الظروف للاعبين حتى يقدموا كل ما لديهم إلى أن تحقق المُراد، فالمنتخب أثبت أنه بخير، وأن الرهان الدائم على أبناء البحرين له مردوده الإيجابي دائمًا.

افرح يا وطن واطمئن فقد وُلد لنا منتخب قادر على أن يكون رقمًا صعبًا على صعيد القارة الآسيوية، وستكون له صولات وجولات في المستقبل.

افرح يا وطن وابتهج، فقد تحققت الغاية، بطولة غرب آسيا ليست هي منتهى الغاية، بل هي البداية، بداية الحكاية، حكاية جيل يعشق الذهب، ويتلذذ بالمستحيل.

ألف مبروك لملك القلوب ولمجد الوطن ولإشراقة المستقبل، ولناصر الشباب والرياضة ولخالد الإنسانية، ولكل شعب البحرين هذا الإنجار التاريخي، إنجاز هو فخر للوطن وهو فرحة الوطن، شكرًا لكم وتستاهلون الذهب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا