النسخة الورقية
العدد 11124 الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:57PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

عبدالوهاب السيسي

رابط مختصر
العدد 11081 الأحد 11 أغسطس 2019 الموافق 10 ذو الحجة 1440

لمع اسم الأستاذ عبدالوهاب السيسي في خبر نشر بصحيفة النجمة الأسبوعية في 19 مايو 1964م عند تغطيتها مسابقات ألعاب القوى التي جرت في هذا العام وخاصة عندما كلف بإعداد المضمار لهذه المسابقات على اعتبار انه معلما في التربية الرياضية مع الأستاذ فوزي كزما رحمهما الله لهذه المهمة.

تميز الأستاذ عبدالوهاب السيسي بشخصيته الوطنية المحبة للخير للجميع، حيث يذكره طلابه الذين درسهم في مدارس المحرق، كما يذكره المعلمون الذين عملوا معه في المدارس التي كان مديرا فيها، وقد اكتشفت ذلك شخصيا من خلال تعاملي المباشر مع الأستاذ عبدالوهاب السيسي عندما كنت اختصاصيا في التقويم التربوي وخاصة عندما كنت أزوره بمدرسة عمر بن عبدالعزيز عندما كان مديرا لهذه المدرسة في بداية الثمانينات من القرن الماضي عندما بدأت وزارة التربية والتعليم بتطبيق نظام التقويم التربوي في التعليم الأساسي.

ولد الأستاذ عبدالوهاب بن محمد السيسي البوعينين في مدينة المحرق عام 1932م وتعلم في مدارسها وتحديدا في مدرسة الهداية الخليفية، حيث انهى الدراسة فيها عام 1946م، بعدها نقل إلى مدرسة الصناعة لمدة اربع سنوات وخرج منها عام 1951م.

لقد بدأ الأستاذ عبدالوهاب السيسي حياته العملية مخلصا جمركيا لدى شركة يوسف بن أحمد كانو في نفس العام الذي أنهى فيه دراسته بالمدرسة الصناعية، وبعد ذلك بسنة واحدة أي في عام 1952م عين معلما بمدرسة الهداية الخليفية ومكث فيها حتى عام 1963م، ونظرا لنشاطه والتزامه في العمل رقي الأستاذ عبدالوهاب السيسي إلى وظيفة مدير مساعد وعين بمدرسة عبدالرحمن الناصر الابتدائية للبنين عام 1964م، وفي عام 1966م عين مديرا لمدرسة المثنى بن حارثة الابتدائية للبنين، إذ مكث في هذه المدرسة ما يقارب السبع سنوات، بعدها نقل في عام 1973م إلى مدرسة الحالة الابتدائية للبنين حتى عام 1980م، وقد كان آخر المطاف في خدمة الأستاذ عبدالوهاب السيسي هي مدرسة عمر بن عبدالعزيز الابتدائية الإعدادية للبنين حتى تقاعده رحمه الله من الخدمة في وزارة التربية والتعليم عام 1989م، وهذا يعني ان الأستاذ عبدالوهاب السيسي لم يخرج من مدارس مدينة المحرق حتى تقاعده رحمه الله.

لقد كان الأستاذ عبدالوهاب السيسي قامة تربوية مبجلة من قبل من عمل معهم ورائدا من رواد التربية والتعليم، تجسد ذلك عندما شيع في موكب مهيب حضرته شخصيا بمقبرة المحرق، وكان ذلك في 25 مارس 2019م، والجدير بالذكر ان الأستاذ عبدالوهاب السيسي بالإضافة إلى خدماته التربوية فقد كانت له مساهمات أخرى من مثل المساهمة في تنظيم المعرض الزراعي والتجاري الثاني الذي أقامته حكومة البحرين عم 1958م، ومشاركته في تعداد السكان الثالث عام 1959م، وتعداد السكان الرابع عام 1965م، والإشراف على المهرجانات الرياضية التي تنظمها مدرسة الهداية الخليفية عنما كان معلما فيها، وأخيرا إشرافه على لجنة الانتخابات البلدية في الرفاع الشرقي في خمسينيات القرن الماضي. رحم الله استاذنا الجليل عبدالوهاب السيسي رحمة واسعة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها