النسخة الورقية
العدد 11117 الإثنين 16 سبتمبر 2019 الموافق 17 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:41PM
  • العشاء
    7:11PM

كتاب الايام

حصالات الصناديق الخيرية

رابط مختصر
العدد 11079 الجمعة 9 أغسطس 2019 الموافق 8 ذو الحجة 1440

عمل الخير لا يختلف عليه اثنان، فهناك الكثير من المواطنين والمقيمين يبحثون عن العمل الخيري الذي سوف يعود عليهم بالأجر والثواب، ولكن من يتولى مسؤولية هذه الصناديق الخيرية هل هو محل ثقة؟ هل من يجمع التبرعات ويرسلها للخارج لبناء مسجد كما يزعم او بناء مبنى للأيتام.. هل هو محل ثقة؟.

 شخصياً لا أثق في بعضهم، وهذا النوع منتشر في جميع الدول العربية النائمة والتي لم تستيقظ من نومها إلا متأخرة، وبالتحديد بعد الخريف العربي (وليس الربيع العربي كما أطلق عليه).

ومع الأسف الشديد ما زال الوضع قائماً، ونشاهده يتكرر عندما تقترب الانتخابات النيابية والبلدية، عندها تكون الكفتان غير متساويتين ولا عادلة بالمترشحين، على الرغم من أنه حق دستوري لمن نجح، وفي مناسبة غير متوقعة مع أحد الأصدقاء القدماء قال لي إن أحد المواطنين الشرفاء زار جمعية خيرية معينة (ولم يذكر اسمها)، وأثناء وجوده شاهد أحد الأبواب مكتوب عليه مخزن، وبالصدفة كان الباب مفتوحاً وعندها شاهد العديد من الكوارتين المملوءة بالزيت النباتي الذي يستخدم للطهي، وأكياس من الرز والسكر، وغيرها من مواد غذائية، قد تبرعت بها إحدى الجمعيات الخيرية من إحدى دول الخليج لهذه الجمعية لتتوزع على الفقراء في شهر رمضان، ولكن من الواضح أنها لم توزع بشكل عادل، او كافٍ.

والأعظم أن شهر رمضان الكريم قد مرّ عليه اسبوعان بعد العيد، فتعجب هذا الشخص من وجود هذه الكمية الغذائية التي لم توزع، فخرج من الجمعية وهو يسأل نفسه.. هل هذه الكمية المتبقية من المواد الغذائية بقيت لتتوزع على من قام بفعل الخير؟ أم لماذا بقيت؟ وهل تعلم وزارة التنمية عن هذا الأمر؟ سؤال من الصعب الإجابة عليه!

أما موضوعنا عن العلب التي تتوزع في كل مكان وحتى الدكاكين الصغيرة فمن يراقبها؟ في أحد الأيام دخلت محلاً لتصليح الساعات فرأيت على الطاولة أكثر من علبتين (حصالتين) فسألت العامل الآسيوي الذي يعمل في المحل لمن هذه العلب؟ فرد عليّ «لا اعلم، ولكن أيجي نفر يخلي وياخذ!»، وهنا أسألت نفسي كيف يحدث هذا؟ وهل هذه العلب تفرغ من النقود وتذهب الى الخارج؟ أم تفرغ وتوزع في الداخل؟ الله يعلم ولا أريد أن أظلم أحداً، ولكن ما يهمني ألا تذهب للمتطرفين! وعلى وزارة التنمية أن تراقب الصناديق الخيرية، والحصالات الموزعة في كل مكان.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها