النسخة الورقية
العدد 11120 الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:05AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:38PM
  • العشاء
    7:08PM

كتاب الايام

هذا الرجل.. كان «متروسًا» واليوم أصبح «مقصوصًا»!

رابط مختصر
العدد 11076 الثلاثاء 6 أغسطس 2019 الموافق 5 ذو الحجة 1440

- دنيا المقاصيص – دنيا المآصيص.

أقول مثلما في – دنيا المقاصيص – المآصيص – صعوبات وقلق وإشكالات ومشاكل إلا أن – دنياهم هذه ايضاً لا تخلو من متعة ولذة وسعادة.

أقول – في موضوع حديثنا – هذا – عن الأخوة الأعزاء أصحاب السعادة المقاصيص – المآصيص – كلام لأربعة منهم عن تلك الظروف والأسباب التي حولتهم من أشخاص «متاريس» إلى أشخاص مقاصيص.

هؤلاء الأربعة الأشخاص كانوا يوماً – متاريس – أصحاب أموال.

كثيرة – لا يستطيع أن تأكلها كل أبقار أستراليا!.

ثم تحولوا إلى مقاصيص – مآصيص – لا يملكون في جيوبهم الخاوية حتى ثمن – استكانة شاي – مقهى – قهوة أبو تيس!.

بل لا يملكون في جيوبهم الخاوية – هذه – حتى ثمن – حسب فسفس! أو ثمن حبة بصلة لصالونة الغذاء!.

لكن – كيف حدث ذلك؟

كيف انتقل هؤلاء الأشخاص من – خانة المتاريس إلى خانة المقاصيص؟

هذا السؤال الكبير يجيب عليه هؤلاء الأشخاص المآصيص أنفسهم؟.

- المقصوص – المأصوص – أبو فلسين – اسمه «الرمزي» يقول في إجابته على هذا السؤال:

كنت في فترات كثيرة من حياتي من شريحة – وفئة المتاريس – مالياً – إلا أنني – اليوم – من جماعة المآصيص!.

والسبب في ذلك إكثاري من الاقتراض والاستدانة! تسديد أقساط سلفياتي يلتهم 80% من راتبي وكل مداخيلي!.

ما يبقى من راتبي – أخي العزيز – المتوكل على الله – بن عطوطة البار – لا يمكنني من شراء أي شيء هام!.

- فاليوم – أخي – بن عطوطة – أقود سيارة قديمة «جرمبع» تعاني من حالات مرضية وصحية كثيرة!.

فهي غير قادرة على السير «المشي» بشكل سليم، وأعتقد بأنها مصابة – بهشاشة العظام! وبمشاكل في الركبة والعمود الفقري!.

«وللحديث صلة».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها