النسخة الورقية
العدد 11123 الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:03AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

البحرين والسعودية علاقات متجددة.. ومتميزة دائمًا

رابط مختصر
العدد 11068 الإثنين 29 يوليو 2019 الموافق 26 ذو القعدة 1440

يُعد مجلس التنسيق البحريني السعودي الذي تم التوقيع على محضر إنشائه يوم أمس نقلة كبيرة أخرى ومتميزة في مسار العلاقات بين البلدين الشقيقين، ومن شأنها أن تنتقل بهذه العلاقات إلى آفاق أرحب من التعاون والتكامل المشترك الذي يعبّر ويعكس حقيقة أواصر العلاقات التاريخية المتينة التي تجمع البلدين.

فعلى دروب المحبة والأخوة الحقّة والقلوب المجتمعة على الخير دومًا، تمضي العلاقات بين البلدين الشقيقين، برعاية وعناية صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى (حفظه الله ورعاه)، وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة، وفق ما تجمع العاهلين من رؤى ومفاهيم ومبادئ مشتركة لما ينبغي أن تكون عليه العلاقات بين الأشقاء من تعاون وتعاضد وتكامل.

وكثيرة هي المواقف المشهودة التي تقدّم الدلالات على ما يربط بين البلدين الشقيقين من أواصر المحبّة والأخوة والتعاون البنّاء، كما تقدّم النموذج الحي والمثالي لما ينبغي أن تكون عليه العلاقات بين الأشقاء، وعندما يأتي اليوم مجلس التنسيق البحريني السعودي فإنه يعبّر عن رغبة وإصرار العاهل المفدى (حفظه الله ورعاه)، وأخيه خادم الحرمين الشريفين، على ترسيخ دعائم قوية لانطلاقة متجددة ومتميزة بين البلدين الشقيقين.

والبحرين، كما أكد ويؤكد العاهل المفدى (حفظه الله ورعاه)، اختارت المملكة العربية السعودية وستظل دائمًا معها؛ لإيمانها المطلق بوحدة الهدف والمصير، هذا المبدأ الذي تجلّى واضحًا وصريحًا في الكثير من المواقف والمحطات المهمّة على امتداد التاريخ الذي جمع البلدين الشقيقين.

وإننا في البحرين؛ قيادةً وشعبًا، لنقدِّر حق القدر للمملكة العربية السعودية الشقيقة أنها لم تتردد ولم تتوانَ يومًا في الوقوف إلى جانب البحرين، في مختلف الظروف والأوقات، وفي الشدة والرخاء، وهذا هو النهج الأصيل للشقيقة السعودية الذي حفظ استقرار وأمن أمتنا العربية والإسلامية، وعزَّز مكانتها وصانَ مصالحها.

إن أبناء الشعبين الشقيقين ليستبشران خيرًا بإنشاء مجلس التنسيق البحريني السعودي الذي سيكون له -بلا شك- شأن كبير في الارتقاء بالعلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، وهو ما يحرص عليه جلالة الملك المفدى (حفظه الله ورعاه)، وأخوه خادم الحرمين الشريفين، ضمن نهجهما الحكيم في التعاون بين الإخوة والأشقاء، وتعزيز اللحمة الخليجية وترسيخ أسس الأمن والاستقرار في المنطقة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها