النسخة الورقية
العدد 11179 الأحد 17 نوفمبر 2019 الموافق 20 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

للأيام كلمة

رابط مختصر
العدد 11067 الأحد 28 يوليو 2019 الموافق 25 ذو القعدة 1440

للوطن حق.. ولجند الوطن حق.. وهذا اليوم لجند الوطن الذين يحملون الراية عالية، وفي قلوبهم الولاء يحفظون العهد ويوفون بما كان عليه القسم حين اختاروا ساحة الوغى منبراً يؤدون فوقه اسمى معاني الولاء والوفاء، مجسدين حبهم للأرض بحماية امنها وسيادتها على ترابها وبحرها وسمائها. وعندما نحتفل اليوم بقوة الدفاع، فاننا في الواقع نحتفل برمز من رموز الأمن والاستقرار في ربوع بلادنا الحبيبة، فهذه القوة على الرغم من صغر عمرها الذي يكمل اليوم 22 عاماً، الا انها استطاعت بفضل حكمة قادتها وعزيمة رجالها، ان تبلغ شأوا كبيراً يؤهلها للدفاع عن الوطن ومكتسباته. ولاشك في ان التنمية والرخاء والاستقرار الذي تنعم به البلاد لابد وان يظللها درع قوى رادع، يحفظ للوطن مناعته وللشعب شرفه وكرامته ومقدراته. ولم تبخل قيادتنا الرشيدة على هذه القوة، حيث وفرت لها كل اسباب المقدرة والاقتدار، فجهزتها بأحدث أنواع الاسلحة والمعدات العسكرية المتطورة وابتعثت الرجال إلى الدراسات العسكرية والعلمية في اكبر المعاهد العسكرية في العالم، حتى تمكنت القوة وخلال عقدين من الزمن، ان تقف بثقة في مصاف جيوش الدول المتقدمة من حيث الكفاءة والخبرة والتعامل مع احدث انواع المعدات العسكرية. ان احتفالنا اليوم بيوم قوة الدفاع يجسد معنى الثقة المطلقة التي توليها البحرين لقوة دفاعها باعتبارها درعها الواقي امام التحديات، وحصنها المنيع امام الاطماع، وسياجها الآمن الذي يوفر لأرضها الطيبة الطهور الامان، ولشعبها الاصيل الاستقرار. ان هذا الوطن الآمن لا يريد الشر بأحد وفي نفس الوقت لن يسمح بأن تأتيه رياح الشر من اية جهة كانت ومن اي اتجاه يكون. فيا راية ترفرف فوق الرايات، وهامة تعلو على الهامات ويا جنداً واعداً وصادقاً في الوعد.. اليوم عيدك، فأنت الدرع الذي يحمي الوطن.. سلمت وسلم الوطن.

 

5/2/1990 12:00:00 AM

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها