النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11927 الجمعة 3 ديسمبر 2021 الموافق 28 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

بغداد.. ليكن الوعد صادقاً..!

رابط مختصر
العدد 11067 الأحد 28 يوليو 2019 الموافق 25 ذو القعدة 1440

لدار السلام وعاصمة المنصور توافدت يوم أمس رايات العرب يحملها قادة العرب.. لبدء مسيرة طال انتظارها في طول الوطن العربي وعرضه نحو بناء مستقبل الامن القومي العربي. واذا كانت مسألة الامن القومي العربي هي محور لقاء قمة بغداد، فانه دون ادنى شك ان القادة سوف ينظرون اليوم في تلك الاخفاقات والانتكاسات التي سببت جروحا عميقة للامة العربية في مسيرتها الماضية.. ولا علينا من الماضي.. مادمنا نعيش الحاضر بقيمنا في تخطي عقباته والسير نحو المستقبل بثقة الواثق وبعيدا عن موقف التباكي الذي كنا دائما نتخذه في كل ما واجهناه من تحديات. لقد ظلت الدول العربية تتطلع الى معيار خاص تقيس به واقعها وعلاقاتها مع المجتمع الدولي دون ان ترى في مواقف هذا المجتمع الدولي حقها المنهوب، واصبحنا بدلا من ان ننتظر من دول العالم ان تغير سياساتها تجاه قضايانا ايجابا، غيرنا نحن سياساتنا واعطينا تنازلات للعالم عكست ذلك على قضايانا سلبا. وهكذا دائما الضعفاء هم من يدفعون الثمن وان كان الحق لهم.. نريد من القمة اليوم قرارا حاسما.. قرار المواقف الشريفة.. قرارا يعطي القوة والصمود والثبات على المواقف.. وكفانا تنازلات.. فالقمة العربية ليست مكانا ولا زمانا تنطلق منها قرارات يكون مكانها الملفات.. نريدها قمة القول والفعل.. فالامة ما عادت تحتمل تلك الصيغ العبثية التي سمعناها وصفقنا لها طوالا.. يكفينا تلك الصفعات التي وجهدت لنا كأمة، ويكفينا مجاملة للقوى الشريرة التي تريد لنا ان ننتهي كأمة. هذا ما نريده، ويتوق لسماعه ابناء الوطن العربي من قمة بغداد.. بغداد النصر والسلام.. بغداد المنتصرة بالحق عندما وقفت بصلابة الشجعان تدافع عن ترابها وعن البوابة الشرقية للوطن العربي. يا قادة العرب.. بكم تبدأ مسيرة المستقبل العربي الجديد.. بكم يكون الطريق لانتصار الخير على الشر، والمحبة على العداوة.. وان في كل يد لكم سيفا لا يجرح احدا غير اعداء الامة المتربصين لابتلاع كل حبة رمل في بلاد العرب، وكل نسمة حرية في سمائها وكل موجة خير في بحرها. ان مسؤوليتكم هي المسؤولية الكبرى، لانكم الاكبر في قدر وتاريخ الامة وفي مسيرة حياتها اليوم وغدا. واننا بكم ومعكم لمنتصرون في وجه الشر الذي يراد بنا.. وليكن الوعد صادقا، ان لم نكن قادرين على اغتنام الزمن كفرصة.. ضاع الزمن وضاعت الامة. بغداد – رئيس التحرير سمو الأمير: قمة بغداد انطلاقة لمواجهة التحديات الخطيرة أمام أمتنا مشاورات بين القادة العرب تمهيداً للقمة قمة التضامن العربي تبدأ في بغداد اليوم تكثيف جهود الوساطة الليبية من أجل مشاركة سوريا في القمة بغداد – دمشق – من نبيل الحمر وغسان الشهابي ووكالات الانباء: على امتداد الشوارع التي اخترقتها مواكب قادة الدول العربية الذين وصلوا الى بغداد للمشاركة في أعمال القمة العربية الاستثنائية التي تبدأ صباح اليوم، كانت اللافتات ترحب بالقادة وتذكر بمصير الامة العربية وضرورة الاتفاق على تعزيز الوضع العربي. وقد شهدت العاصمة العراقية على مدار يوم أمس العديد من المشاورات واللقاءات، رسالة الرئيس الامريكي جورج بوش والسوفيتي ميخائيل جورياتشوف الى القمة العربية، وتقرير اللجنة الثلاثية حول الوضع في لبنان، والدعم المادي والمعنوي لانتفاضة ابناء الارض المحتلة والاسهام في استمرارها. وقد عقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا في اطار عشاء عمل أقيم مساء امس.. وذلك لاجراء مراجعة نهائية على جدول أعمال القمة. كما ناقش الوزراء خلال الاجتماع الذي اقتصر عليهم واستمر حتى الساعة الثانية عشرة من منتصف الليل بتوقيت البحرين، ورقة عمل مصرية جديدة حول قضية الشرق الاوسط، وستتركز مناقشات القادة على خمسة محاور رئيسية تتناول التهديدات التي يتعرض لها الامن القومي العربي وتقييم الاوضاع العربية والدولية من منظور الامن القومي العربي وتطورات القضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي وهجرة اليهود السوفييت الى فلسطين المحتلة والانتفاضة الشعبية الفلسطينية. وقد رفع وزراء الخارجية كذلك الى القمة مشاريع قرارات تتعلق حول التضامن مع العراق والتضامن مع الجماهيرية العربية الليبية والوضع بين العراق وايران وحق العرب في استخدام العلم والتكنولوجيا. وحتى الليلة الماضية ساد جو من الترقب حول مشاركة الرئيس الليبي معمر القذافي في القمة الثنائية والمتعددة للتدارس في مجمل القضايا التي سيتم طرحها على جدول الاعمال، وخاصة تلك القضايا التي لم يتخذ وزراء الخارجية في اجتماعاتهم قرارا بشأنها. كما عقد القادة اجتماعا تمهيديا الليلة الماضية، انضم اليه في وقت لاحق وزراء الخارجية العرب الذين اجروا مراجعة نهائية لجدول الاعمال والتوصيات التي أعدت للقمة. وعلمت "الأيام" ان من ضمن هذه النقاط والمعروف ان العقيد القذافي كان قد وصل الى دمشق اول أمس في زيارة مفاجئة، قال المراقبون انها لاقناع الرئيس السوري حافظ الاسد بالمشاركة في القمة. وقد عقد الرئيسان القذافي والاسد أمس اجتماعا متفردا في دمشق هو الثالث بينهما.. ولكن لم يعلن شيء عما دار في الاجتماع المغلق.. ومن ناحية اخرى ذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية في نبأ لها من بغداد ان الرئيس العراقي صدام حسين تلقى مساء أمس رسالة من الرئيس الليبي تتعلق بمؤتمر القمة العربي الاستثنائي. وعلمت "الأيام" ان وزير الخارجية الليبي جاد الله عزوز الطلحي وصل الى بغداد مساء أمس في زيارة مفاجئة وسرية، اجرى خلالها محادثات سريعة، وعاد بعدها الى دمشق. ويرجح المراقبون ان تكون هذه الزيارة بغرض تقريب وجهتي نظر سوريا والعراق.. وقالوا ان مجرد نقل وجهات النظر بين بغداد ودمشق لابد وان يقرب بشكل او بآخر من مواقف البلدين. الا انه لم يكن قد صدر رسميا من دمشق، حتى الليلة الماضية ما يفيد بمشاركة الرئيس السوري في القمة. وفي تطور آخر، اعلن ان رئيس الوزراء المغربي عز الدين العراق هو الذي سيمثل بلاده في القمة.. ولم يعلن أي تفسير لعدم مشاركة العاهل المغربي الملك الحسن الثاني بنفسه في القمة. .

 

5/28/1990 12:00:00 AM

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها