النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11929 الأحد 5 ديسمبر 2021 الموافق 30 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

للأيام كلمة

رابط مختصر
العدد 11067 الأحد 28 يوليو 2019 الموافق 25 ذو القعدة 1440

وصفت قمة بغداد العربية الطارئة التي تبدأ اعمالها اليوم عن حق بأنها "قمة القرارات الصعبة".. وهي كذلك حقاً، فالمنعطف التاريخي الخطير الذي تمر به أمتنا يحتم علينا ان نكون على مستوى المسئولية القومية المطروحة على عاتقنا. ورغم تعدد القضايا المطروحة امام القادة العرب في بغداد اليوم، فانها جميعاً وجوه متعددة لهجوم شامل يستهدف الامن القومي العربي بمعناه الشامل.. أو بالأحرى، فانه هجوم شامل يستهدف الوجود العربي في حد ذاته. فعلى الجبهة الفلسطينية، نشهد هجوماً على ثلاثة محاور: هجوم سكاني استيطاني لاحلال المهاجرين من اليهود السوفيت محل السكان الفلسطينيين، وهجوم قمعي يستهدف تصفية الانتفاضة الفلسطينية بكل الوحشية، وهجوم دبلوماسي يستهدف عرقلة كل الجهود المبذولة من أجل اقرار تسوية عادلة للصراع. وعلى الجبهات الاخرى، نجد الحملات المفتعلة تتجدد وتتكرر ضد العراق وليبيا، في محاولات مفضوحة لحرمان العرب من الحصول على أية مصادر للقوة، أو للتزود بمنجزات العلم والتكنولوجيا الحديثة لتأمين وجودهم في ظل التهديدات الاسرائيلية المستمرة، ولمواصلة مسيرة التنمية المستقلة. وهناك غير ذلك جبهات وجبهات أخرى مفتوحة علينا.. من الماء إلى الغذاء إلى الاسكان، ما يتطلب كله وقفة عربية للمواجهة. على ان الجانب الاكثر خطورة في الموقف الراهن الذي تقفه الامة العربية هو ان هذا الهجوم الشامل انما يأتي في وقت قد لا تكون الاوضاع العالمية فيه متواتية لنا.. فالمتغيرات الدولية التي شهدها العالم في الآونة الاخيرة قد خلقت واقعاً جديداً لابد وان نواجهه بكل واقعية وبالاعتماد اساساً على قوانا الذاتية. ولا جدال في ان أهم مصادر القوة الذاتية العربية انما هو الاتفاق على موقف عربي موحد يضم داخله كل الطاقات والقدرات العربية اللازمة لصد الهجمة الشرسة التي تواجهها الامة العربية.

 

5/28/1990 12:00:00 AM

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها