النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11927 الجمعة 3 ديسمبر 2021 الموافق 28 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

قمة بغداد الطارئة تختتم أعمالها اليوم

رابط مختصر
العدد 11067 الأحد 28 يوليو 2019 الموافق 25 ذو القعدة 1440

قمة بغداد الطارئة تختتم أعمالها اليوم القمة العربية العادية القادمة في نوفمبر في القاهرة بغداد – من نبيل الحمر وغسان الشهابي ووكالات الانباء: تختتم قمة بغداد العربية الاستثنائية اعمالها ظهر اليوم بعد ان قرر القادة العرب تمديد اجتماعهم ليوم آخر لإتاحة مزيد من الوقت لمناقشة المخاطر التي تستهدف الامن القومي العربي. وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط ان المكوك والرؤساء والامراء العرب سيعقدون الجلسة الختامية في الساعة الحادثة عشرة قبل ظهر اليوم الاربعاء في بغداد. وقد عقد الزعماء العرب اجتماعين مغلقين احدهما في الصباح والآخر في المساء، اقتصرا على رؤساء الوفود فقط. وقال المندوبون ان الزعماء العرب تخلوا عن فكرة ارسال رسالة الى الرئيسين الامريكي جورج بوش والسوفيتي ميخائيل جورباتشوف قبل قمتهما التي يعقدانها في واشنطن اليوم الاربعاء بسبب الخلافات بين المعتدلين والمتشددين حول صياغة الرسالة. وقد قرروا بدا من ذلك ان يرسلوا نسخة من قراراتهم الى اجتماع واشنطن. وقال وزير خليجي طلب عدم الافصاح عن اسمه "نحن متفهمون لمشاعر الغضب من الولايات المتحدة لكننا لا نرى فائدة من المواجهة". وقال دبلوماسيون عرب ان عدم تحقيق تقدم نحو السلام سبب توترا ايضا في علاقات منظمة التحرير الفلسطينية مع مصر وهي حليف للولايات المتحدة. وقال مصدر فلسطيني "موقف مصر لا يحتمل.. انها تبدو وكأنها تتخذ موقفا محايدا في الصراع العربي / الاسرائيلي". وقد عقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا مغلقا مساء امس لمواصلة الاعداد للبيان الختامي الذي يصدر اليوم. وذكرت وكالة الانباء العراقية ان وزراء الخارجية العرب سيعقدون في الساعة الثامنة والنصف من صباح اليوم جلسة ثانية لاستكمال مناقشة الصيغة النهاية لمشروع البيان الختامي لمؤتمر القمة العربي.. ويرفع وزراء الخارجية العرب توصياتهم الى القادة العرب لاتخاذ القرارات اللازمة بشأنها. وفي تطور آخر، قالت مصادر دبلوماسية مصرية امس ان الزعماء العرب وافقوا على ان يعقد مؤتمر القمة العربي العادي القادم في القاهرة في نوفمبر القادم. وقال المصادر انه من الان فصاعدا ستعقد الجامعة العربية جميع مؤتمرات القمة العادية في العاصمة المصرية التي سينقل اليها مقر الجامعة في وقت لاحق من العام الحالي او العام القادم. واضافت قائلة انه يمكن لأية دولة عربية اخرى ان تدعو الى عقد مؤتمر قمة طارئ في عاصمتها. وأكد وزير خارجية عربي الترتيبات الجديدة ولكنه قال ان مؤتمرات القمة التي ستعقد بعد المؤتمر القادم في نوفمبر لن تعقد في الهرة الا اذا لم تتقدم دولة اخرى بطلب استضافته قبل يونيو م كل عام. ومن ناحية اخرى، غادر بغداد بعد ظهر امس الرئيس التونسي زين العابدين بن علي عائدا الى تونس بعد ان شارك في جانب من اجتماعات القمة العربية الطارئة المنعقدة حاليا في بغداد.. وذلك لانشغاله ببعض الارتباطات السابقة. من جهة اخرى، ذكرت والة انباء الشرق الاوسط المصرية ان المؤتمر "لن يعلن القرارات التي سيتخذها القادة العرب" وسيكتفي بإصدار "بيان ختامي" يطلق عليه اسم "اعلان بغداد" ويؤكد فيه على تأييد خطوات منظمة التحرير الفلسطينية من اجل تحقق سلام عادل ودائم في منطقة الشرق الاوسط "على اساس قراري مجلس الامن الدولي 242 و338". واشارت الوكالة المصرية الى ان الاعلان سينتقد موقف الولايات المتحدة حيال توطين اليهود السوفيت في الاراضي المحتلة وتجميد عملية السلام .

 

5/31/1990 12:00:00 AM

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها