النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11928 السبت 4 ديسمبر 2021 الموافق 29 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:06PM

كتاب الايام

للأيام كلمة

رابط مختصر
العدد 11067 الأحد 28 يوليو 2019 الموافق 25 ذو القعدة 1440

مرة أخرى.. نعود إلى السؤال الأول.. لماذا الأيام؟.. ونعود ونقول لانها طبيعة "الأيام" التي تنبئنا بوجه العصر الذي يرحب بكل جديد شكلاً ومضموناً.. ولانه تجربة جديدة في عالم الصحافة العربية اتجهت بخطوات واثقة نحو هدفها المنشود لتكون منبراً مضيئاً فوق هذا الأرض المعطاء.. ولان "الأيام" اعتمدت منذ بداية صدورها على القدرة الابداعية والإدارية الواعية لمجموعة طيبة من شباب هذا الوطن المعطاء، فان الطموحات لم تقف عند حد والعطاء المتميز استمر بدون حدود. عزيزي القارئ.. بين يديك اليوم عدد آخر متميز من "الأيام" شكلاً ومضموناً وهو باكورة دراسة مستفيضة لمتطلبات العمل الصحفي في المرحلة الراهنة وأهمية مواكبته لايقاع العصر المتسارع والذي يحمل لنا الجديد كل يوم. لقد كان لـ"الأيام" في عامها الأول شرف ان تكون أول صحيفة عربية تعد وتخرج وتنفذ بالكمبيوتر بالكامل ومن قبل كوادر بحرينية خالصة. واليوم تضع بين يديك.. عزيزي القارئ.. عدداً متميزاً في الحجم لـ"الأيام" لتقف به في مصاف اوائل الصحف العربية التي تعتمد الحجم العالمي الجديد لمقاس صفحاتها. الحجم الجديد هو بمقياس صحافة الغد، حجم يعتمد على التكثيف ليلاحق سرعة العصر وليقدم للقارئ خلاصة ما تنقله لنا آلات التيكرز من اخبار. ولن يكون التغيير قاصراً على الشكل فسوف تلاحظ عزيزي القارئ ان هناك لمسات من التطوير تأخذ مداها في المضمون مضمون المادة والتبويب.. كل ذلك من اجل قارئ الأيام المتميز.

 

8/1/1990 12:00:00 AM

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها