النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11929 الأحد 5 ديسمبر 2021 الموافق 30 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

أين الكويت من كل ذلك.. يا أبا عمار!؟

رابط مختصر
العدد 11067 الأحد 28 يوليو 2019 الموافق 25 ذو القعدة 1440

منذ سنوات و"القواعد" الفلسطينية تدعو رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية للتخلي عن "نضال الفنادق" والعودة إلى "خنادق" المعركة الحقيقية.. ولكنه ظل طول السنوات الماضية يرفض هذه النداءات "المتطرفة" ويواصل سياساته التي كنا نسميها تأدباً بسياسات "الاعتدال" الفلسطيني! وطالما حذر عرفات من التمادي في سياسة تقديم التنازلات بلا مقابل للصهاينة حلفائهم.. ولكنه كان "صامداً" في موقفه فرأيناه يستجدي الحوار مع واشنطن ومع الكيان الصهيوني معرباً عن استعداده كل المبادئ لكي يقبلوا به طرفاً في الحوار.. فتارة يعلن تخليه عما يسميه الامبرياليون بـ"الارهاب" وتارة اخرى يتخلى عن شعار الكفاح المسلح ويكتفي بالحلول السلمية الاستسلامية.. وتارة ثالثة يلغي الميثاق الوطني الفلسطيني باعتباره "كادوك"!. وظل عرفات يمارس هذه "البهلوانيات" السياسية حتى فقد اي مصداقية كان يتمتع بها.. وحتى قبل ان تندلع ازمة الخليج التي اجهزت عليه وعلى قضيته بهذا الموقف المتواطئ الذي اتخذه. على ان تصريحاته، المنشورة اليوم انما تمثل ذروة جديدة في "فن النفاق السياسي" فلم يسبق ان رأينا زعيماً يصل إلى هذا الحد من التضليل السياسي والتدليس على المبادئ!. ولنتأمل ما يقول.. لتفهم الألاعيب. وأول ما يلفت النظر في تصريحاته الامس انه يكرر مجموعة من المواقف والمبادئ التي لا خلاف عليها.. العداء للصهيونية.. وحلفائها.. انسحاب اسرائيل من الاراضي المحتلة.. الخ!. وكلنا يوافق على هذه المواقف والمبادئ – ولكن السؤال الذي يتجاهله ابو عمار في تصريحاته الحماسية العنترية التي لم نألفها منه منذ سنوات هو: اين الكويت من كل ذلك!؟. وعندما يتحدث ابوعمار عن ان الغرب تحرك بسرعة مدفوعاً بمصالحه ألا يحق لنا ان نسأله: ونحن العرب.. أليست لنا مصلحة عربية واضحة في مساندة الكويت من يد الاحتلال!؟ ام انه يجب ان تضيع الكويت دون ان نكسب فلسطين؟!. اما طنطنة عرفات عن "الحل العربي" فهي حقاً "كلمة حق يراد بها باطل" وهو تكريس الامر الواقع العراقي في احتلال الكويت.. وتحويلها إلى مشكلة عربية مزمنة"!. وكلنا نذكر نوعية "الحلول" التي اقترحها عرفات مثل تحويل الكويت إلى مونت كارلو ومثل منحها "شبه حكم ذاتي" وما إلى ذلك من مقترحات وصفناها منذ أيام بان عرفات "يقبل للكويت ما يرفضه لفلسطين"!. فيا أبا عمار.. اتق الله!. "الأيام".

 

9/4/1990 12:00:00 AM

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها