النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11928 السبت 4 ديسمبر 2021 الموافق 29 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:06PM

كتاب الايام

سلمت أبا حمد

رابط مختصر
العدد 11067 الأحد 28 يوليو 2019 الموافق 25 ذو القعدة 1440

هذه البشرى.. هذه الفرحة التي عمت كل بيت ونبض بها كل قلب بأطيب الامنيات، واصدق الدعوات الى الله العلي القدير جلت قدرته ان يحفظ سموكم ذخرا لنا وقائدا ورائدا ورمزا لنهضتنا المباركة ومسيرتنا نحو التقدم والرفعة والازدهار.. نعم يا صاحب السمو، ستظل ألسنتنا وقلوبنا تلهج بالدعاء ليديم عليكم سبحانه وتعالى وافر الصحة والعافية. ان فعل الوفاء والمحبة الذي ابداه ابناء هذه الارض الطيبة منذ يوم الاثنين الخامس عشر من اكتوبر الماضي، عندما اعلن الديوان الاميري عن نبأ الوعكة الصحية التي ألمت بسموكم لهو فعل ذو خصوصية مميزة تفرد بها ابناء هذا الشعب في حبكم.. انه نبض حي وصادق.. نبض ابناء هذا الشعب الخير والذي كنا نسمع صداه في ثنايا قلبك الحنون.. كيف لا وسموكم من علمنا منذ نعومة اظفارنا كيف نحب.. وكيف نود.. وكيف نفرح.. وكيف نجزل العطاء دون حساب. علمتنا يا سمو الامير كيف نرسم على وجوهنا اشراقة امل دائمة.. ونفتخر لهويتنا ولعروبتنا وانسانيتنا النبيلة.. وكيف نرفع بسواعدنا رايات بناء الوطن.. وكيف نفديه بأرواحنا وننام آمنين مطمئنين، فلك تخفق القلوب، واليك تمتد السواعد يا أبا حمد.. اننا ابناء هذه الارض الطيبة الخيرة المعطاءة، عشنا اجواء المحبة والألفة والاسرة الواحدة، التي كانت لنا وستظل بإذن الله درعا واقيا من عاديات الزمن، هذا الذي نعيش فيه، والذي نحن أحوج ما نكون فيه الى قيادة سموكم الحكيمة.. فيلحفظكم الله من كل مكروه ويطيل في عمر سموكم مواصلة مسيرة الخير والرخاء في بلدنا الحبيب بمؤازرة سمو رئيس الوزراد ودعم ولي العهد القائد العام لقوة الدفاع. اليوم فوق كل بيت راية تزغرد فرحا ببشرى سلامة الامير المفدى.. سلمت لنا.. سلمت أبا حمد..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها