النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11927 الجمعة 3 ديسمبر 2021 الموافق 28 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

لـ الأيام كلمة

رابط مختصر
العدد 11067 الأحد 28 يوليو 2019 الموافق 25 ذو القعدة 1440

لا شك ان المتغيرات المتسارعة التي يشهدها عالمنا اليوم فرضت على ارض الواقع اسسا جديدة واطرا متميزة لشكل العلاقات المستقبلية بين الدول سواء على المستوى الثنائي او الاقليمي او الدولي، فرياح التغيير التي هبت العام الماضي ازاحت نذر المواجهة التي كانت تغلف العلاقات فيما بين الدول لترسى مكانها منظورا جديدا لما يجب ان تكون عليه العلاقات فيما بينها.. منظورا اصطلح على تسميته (بالنظام الدولي الجديد) حيث التعايش السلمي والتعاون لما فيه خير الشعوب وصالحها احد اركانه الاساسية والجوهرية. ونحن هنا في البحرين حيث حباها الله بقيادة حكيمة كان الانسان الواعي والمثقف هاجسا يوميا لها كنا نسير بخطى واثقة اكيدة نحو عالم الغد نتفاعل معه بايجابية وبعد نظر، وكما قال صاحب السمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة "نحن مشاركون وليس متفرجون في النظام الدولي الجديد".. نعم نحن مشاركون سياسيا.. اقتصاديا.. اعلاميا في هذا النظام. فعلى الصعيد السياسي اختطت البحرين لنفسها مجرى واضحا ومؤثرا في العلاقات الخليجية ومن ثم العربية والدولية.. واقتصاديا فقد استطعنا بما تملكه قيادتنا من حكمة ودراية ان نضع اسسا ولبنات قوية لعملية التنمية والنهوض الاقتصادي الذي تشهده بلادنا حاليا والذي استطعنا بفضله تجاوز كوارث ألمت بدول كبرى رغم اننا لا نملك الا نزرا من الموارد الطبيعية التي يمكن الاعتماد عليها. اما اعلاميا فلم تقف الحواجز فيما بيننا وبين العالم في يوم من الايام، فبفضل الكوادر الاعلامية البحرينية الشابة حظي توجهنا الاعلامي بمكانة فريدة ومميزة فيما بين وسائل الاعلام الدولية واستطعنا ان ندير هذا السلاح الخطير بكفاءة واقتدار اكسبتنا احترام العالم. ومن هذا المنطلق وتحقيقا لهدف التضامن فقد حرصت البحرين قيادة وشعبا على توسيع قاعدة تعاونها المشترك مع كافة الدول الخليجية والعربية والاسلامية والصديقة لما يعود بالخير والنفع على الجميع من مبدأ الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة. وامس نقل رئيس الاذاعة والتلفزيون بالجمهورية الاسلامية الايرانية محمد هاشمي رفسنجاني الذي يزور البلاد حاليا الى سمو الامير المفدى دعوة من الرئيس الايراني علي اكبر هاشمي رفسنجاني لزيارة ايران، كما نقل دعوة مماثلة الى سمو رئيس الوزراء من النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن حبيبي، وذكر المسئول الايراني ان ايران تتطلع الى زيارة سمو الامير المفدى وسمو رئيس الوزراء وكذلك تبادل الزيارات بين المسئولين في كلا البلدين. ان التعاون المشترك بين البحرين وايران ليس وليد اليوم فكلنا نعرف ما وصلت اليه هذه العلاقات من تطور وتنام على مر السنين لما فيه خدمة الشعبين المسلمين وصالحهما المشترك، وعندما يتفق البلدان على فتح آفاق جديدة للتعاون الاعلامي والثقافي انما يعكس ذلك واقع التقارب والحرص الذي تبديه القيادتان البحرينية والايرانية على تعزيز التعاون المشترك في كافة المجالات. ان كل المعطيات الخليجية والعربية والاسلامية والدولية تشير الى اننا الآن امام واقع جديد.. واقع اساسه الاحترام المتبادل والتعاون المشترك.. واقع يضع امامه مصلحة الشعوب وتحقيق طموحاتها ورفاهيتها.. وقد اختارت البحرين قيادة وشعبا ان تتفاعل مع هذا الواقع بروح من الاسرة الواحدة والصراحة والتعاون مع الجميع على قدم المساواة.. وهكذا كان وهكذا سيكون مستقبلا ليقطف الجميع ثمار النبتة الطيبة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها