النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11927 الجمعة 3 ديسمبر 2021 الموافق 28 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

المبادرة الأخيرة..

رابط مختصر
العدد 11067 الأحد 28 يوليو 2019 الموافق 25 ذو القعدة 1440

تأصيل للأخوة الحقيقية بروح من الحرص الدائم على تعزيز علاقات الاخوة الحقيقية بين الاشقاء وتكريسا لما هو قائم في هذه المنطقة وما عرفت به من تآلف في القلوب ووحدة في الرأي اطلقت البحرين امس مبادرة جديدة لحل الخلاف القائم مع دولة قطر الشقيقة تأمل فيها من الاشقاء في دولة قطر الموافقة على توقيع الاتفاقية الخاصة المعروضة على دولة قطر وذلك للتقدم بموجبها بطلب مشترك والتوجه الى محكمة العدل الدولية. ان ما حملته المبادرة البحرينية مجددا من مودة خالصة وتقدير للشقيقة قطر لتحقيق الاهداف المشتركة من منطلق الحرص على تنمية العلاقات الاخوية الوثيقة القائمة بين البلدين، انما يأتي انسجاما مع ما اختطته البحرين لنفسها من مسار واضح للتصدي لأية عوائق يمكن ان تقف في طريق تحقيق تعاون اوثق بين البلدين والشعبين الشقيقين.. فالبحرين باعتبارها جزءا لا يتجزأ من هذا الكيان الخليجي الموحد وربطت مصيرها به بقوة وثبات ومازالت تشارك بإسهام كبير في كافة فعالياته، كان يحدوها الامل دائما وابدا في مضاعفة الجهد لتمتين الروابط فيما بين دول الخليج لما يعود بذلك على الجميع من مردود ايجابي لدعم الامن والاستقرار في المنطقة حتى يمكن للجميع مواصلة مسيرة التنمية بقوة تواكب الاشواط البعيدة التي يقطعها العالم من حولنا. نقول ان البحرين باعتبارها جزءا فاعلا في هذا الكيان قد اتخذت السلام مبدأ لحل كل ما يعترض طريق انطلاقتها مع الدول الشقيقة والصديقة وذلك ايمانا منها لما للحلول الاخوية المبنية على الاحترام المتبادل من تأثير معنوي كبير يفوق كل ما عداه من الحلول في تكريس الواقع الخير لهذه المنطقة، وهذا هو ما دأبت عليه قيادتنا الحكيمة ووضعته في قمة سلم اولوياتها في تعاملها اقليميا وعربيا ودوليا مما اكسب البحرين المكانة المرموقة التي هي عليها اليوم. ان جوهر السياسة الثاقبة للبحرين يرتكز على عدة اسس تنطلق من حرصها على ايجاد حلول دائمة وشاملة ونهائية لحل جميع مشاكل الحدود في المنطقة واخماد جميع بؤر التوتر ومن هنا فقد رحبت في كل مناسبة بما ابدته الدول الشقيقة والصديقة من رأي حول حل خلافها مع دولة قطر مع الاخذ في الاعتبار انه لم يبد منها في اي وقت من الاوقات ما يعد مساسا بمحتوى الغير ولم تتخذ اي اجراء من شأنه تغيير الوضع الراهن والقائم بين البلدين. وعندما تعلن البحرين مبادرتها الجديدة هذه انما تنطلق في ذلك من رؤيا حضارية في ايجاد الطرق والمسالك السليمة لحل اي خلاف فيما بين الاشقاء بما يحفظ لكل طرف حقوقه وبروح اخوية مما يعطي مثالا حيا للدول الاخرى على التجانس في الرأي حتى على نقاط الخلاف. ان جسور الصداقة والتعاون يجب ان تكون قائمة بين كل الجيران، فالأخوة والصداقة والتعاون يجب ان تكون دعائم ثابتة بين كل الجيران في هذا العالم المترامي الاطراف الذي اصبحت تحكمه اسس جديدة فما بالك اذا كان ذلك بين اخوة تجمعهم وحدة الدم والتاريخ والمصير المشترك.

 

6/23/1992 12:00:00 AM

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها