النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11927 الجمعة 3 ديسمبر 2021 الموافق 28 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

للأيام كلمة

رابط مختصر
العدد 11067 الأحد 28 يوليو 2019 الموافق 25 ذو القعدة 1440

شيء مؤسف جدا ومدان بشدة ان تنتشر على رقعة وطننا العربي الكبير هذه الايام عمليات القتل السياسية التي يرفضها المنطق الحضاري باختلاف وجهات نظره المتناقضة. فالاغتيالات السياسية ايا كان مصدرها ــ يمينا او يسارا او وسطا، ليست سوى زعزعة وطنية لا تمت بصلة لا بالمصلحة القومية ولا الوطنية ولا الطائفية الدينية ولا الفكرية لأية امة، وهي ايضا لا يمكن في كل الحالات ان تحقق "نصرا لقضية" مهما كانت عدالتها ونزاهتها من الناحية الفعلية والعملية. فالعنف لا يولد الا العنف.. هكذا علمنا منطق التاريخ، فحل اعقد القضايا لا يمكن ان يأتي الا عن طريق لغة الحوار والمطارحة الفكرية، وغير ذلك فانه ليس من المصلحة الوطنية استخدام "كاتم الصوت" ولا نيران "البندقية نصف الآلية"، ولا المدافع.. ولا ايضا القنابل الموقوتة ولا شاحنات "التي. ان. تي" سريعة الانفجار! فعملية اغتيال الرئيس الجزائري محمد بو ضياف ومن قبله الرئيس المصري الراحل محمد انور السادات، وكثير من القادة السياسيين والمفكرين العرب لم تجلب سوى المزيد في قتل الانسان لأخيه الانسان، وزيادة التطرف والارهاب والوحشية والهمجية ولغة الغاب التي ترفضها الانسانية المتحضرة وتدينها بشدة. ان اغتيال بوضياف يضاف الى قائمة العنف التي تتجدد يوميا وتولد ارهابا اعنف يكون ضحاياه مجتمع بكامله، لا يعرف الامن والامان والاستقرار، ولا التنمية التي تتصارع القوى لتجسيدها في مجتمع متحضر ينشد الرفاهية للجميع. وفي هذه اللحظات العصيبة، يعود القائد الذي كانت دعوات شعبه الوفي تدعو له بالشفاء وبالصحة وبطول العمر، يعود الى الوطن الذي كان ينتظر قائده.. ليسيرا معا نحو وطن مستقر يؤمن مصالح الوطن والمواطن في ظل مستقبل افضل.

 

6/30/1992 12:00:00 AM

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها