النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11933 الخميس 9 ديسمبر 2021 الموافق 4 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

دعوة لتوحيد المواقف الخليجية

رابط مختصر
العدد 11067 الأحد 28 يوليو 2019 الموافق 25 ذو القعدة 1440

عندما حذر وزير خارجية المملكة العربية السعودية الامير سعود الفيصل من محاولات فرط عقد دول مجلس التعاون الخليجي كان يعني ضرورة الثبات على المواقف الموحدة وترسيخها لحماية البيت الخليجي من التخريب واللعب على التباينات الثانوية بين اعضائه. الثوابت في العلاقات الخليجية ــ الخليجية لا تمييع المواقف، هي المحور الاساسي المبني على الحوار الجاد الذي اعتادت عليه هذه الدول وقادتها خصوصا وان المنطقة تمر بظروف غير مطمئنة، وهناك من يتربص للانقضاض عليها، او استثمار هذه التباينات لغايات شق المجلس وضرب مصالح اعضائه في الوقت الذي ينبغي فيه استمرار المواقف الثابتة وتجذير الحوار بين جميع الدول الاعضاء واقفال كل الملفات بروح الوحدة والتفاهم والتعاضد والتآزر خدمة لشعوب المنطقة التي ترى في قيادتها نبراسا للحكمة والتقاليد العربية الاصيلة. وليس من باب الصدفة ان يعتبر الامير سعود ان "هذه الظروف مهما احسّنا الظن بها فانه لا يمكن القول انها مطمئنة"، لا نها فعلا غير محببة، وتحتاج الى تلاحم دول ملس التعاون الخليجي بهذا القدر او ذاك لتتصدى لكل فكرة بشجاعة كما عهدناها موحدة للكلمة، ومتحاورة بقلوب مفتوحة لا تضمر اية اساءة للشقيق. يبقى ان نقرر، ان تفويت الفرص على اعداء هذه المنطقة، وعدم الانفراد بالمواقف الشاذة عن الاجماع الخليجي وسد الثغرات التي من الممكن ان ينفذوا منها يأتي عن طريق الحوار ورفض الشكوك السوداء وحقن النفوس بالصفاء، وهي مداخل طبيعية لحل جميع المشاكل والاشكالات والخروج ببلداننا الى بر الامان والاستقرار. ..

 

4/3/1994 12:00:00 AM

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها