النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11927 الجمعة 3 ديسمبر 2021 الموافق 28 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

سمة العصر التي لا بديل عنها

رابط مختصر
العدد 11067 الأحد 28 يوليو 2019 الموافق 25 ذو القعدة 1440

مجلس التعاون الخليجي.. هذا الكيان المشترك والذي أصبح حقيقة واقعة هو بلا شك إحدى سمات هذا العصر التي لا بد منها ولا بديل عنها إذا ما أردنا لهذه المنطقة أن تشق طريقها بقوة فاعلة وتواجه باقتدار التحديات المرتقبة. ان شعوب المنطقة كافة تتطلع اليوم باتجاه البحرين وما سيتمخض عنه لقاء قادة مجلس التعاون بما يلبي طموحاتها ومصالحها المشتركة مع أبناء الأمة العربية والاسلامية على طريق الخير والتآزر وتوثيق الروابط المصيرية. حقا اننا نتطلع الى اليوم الذي تكون فيه كافة المعوقات قد أزيلت وتذليل كافة الصعاب لتنطلق المسيرة بوتيرة متسارعة نحو تحقيق الأهداف الخيرة في التكامل الشامل فيما بين دولنا وشعوبنا وبما يرقى -كما قال صاحب السمو أمير البلاد المفدى- الى مستوى التحديات المتكررة التي مازالت تواجه أمن المنطقة واستقرارها. بلا شك استطاع مجلس التعاون طيلة السنوات الماضية منذ تأسيسه أن يحفظ أمن واستقرار دوله رغم الظروف والتطورات الدولية التي كانت في بالغ الدقة والخطورة، وتجاوز المجلس ذلك ليرسي أسس مشروعات مشتركة أسهم فيها الجميع بروح الأسرة الواحدة مؤكدين على مواصلة مسيرة الخير والعطاء. اننا نقف اليوم أمام أنفسنا والعالم أجمع لنؤكد من جديد تمسكنا بأهدافنا وإنجازاتنا المشتركة هذه ولنتخطى الصعاب والمعوقات بإخلاصنا وصبرنا وحكمتنا وإن تباينت الآراء فإن ما تنشده أولا وأخيرا هي أهداف نبيلة تعزز مقدرتنا على حماية مكتسباتنا التي ستبقى ذخرا لأجيالنا القادمة.

 

12/21/1994 12:00:00 AM

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها