النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11928 السبت 4 ديسمبر 2021 الموافق 29 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:06PM

كتاب الايام

هل من يريد المزيد؟

رابط مختصر
العدد 11067 الأحد 28 يوليو 2019 الموافق 25 ذو القعدة 1440

إن البحرين كما عر فناها وعرفها كل الجيران والاشقاء العرب دولة يهمها المحافظة على علاقات طيبة مع الجميع تقوم على اساس الاحترام المتبادل وعدم التدخل فى الشئون الداخلية ولم نرى من مسئوليها او شعبها او وسائل اعلامها يوما قذفا فى جهة ما وعلى هذه الاسس فقد كسبت الاحترام والتقدير فى العالم. ‏وعندما اعلنت البحرين صراحة تورط ايران فى مؤامرة "حزب الله" انما جاء بعد ان تراكمت الدلائل وبعد ان استنفدت الدولة كل الوسائل ومختلف الاساليب لثنى طهران عن مسارها الخاطىء واللا مسئول تجاه سيادة البحرين وحرمتها ، بل راينا اصرارا من اطراف عدة فى ايران على تاجيج الوضع وتأزم العلاقات بالتدخل السافر فى شئون البحرين. ‏صمت البحرين طوال الفترة الاخيرة على توجيه اتهام مباشر الى طهران رغم التلميح بذلك لم يكن تهاونا من الدولة او تقاعسا من الشعب، بل كان صبر الحليم وانسجاما مع نهج البحرين وسلوكها الحضارى واليوم وهذه الادلة الدامغة في الاعترافات الموثقة بالصوت والصورة امامنا هى لمن يريد ان يفكر بعقله ويزن الامور بالعقل لا بالعاطفة والمشاعر التى تحجب الرؤى وتولجنا فى متاهات لا نهاية لها. ‏الامر لم يعد يحتمل التأويل والتحليل والتنظير فالحقيقة قد تكون مؤلمة فى بعض الاحيان واشد ما يؤلمنا ان يكون فيما بيننا من هو على استعداد لبيع وطنه واهله وناسه لكنها الحقيقة ويجب ان لا نتجاهلها لانها ليست بالمستحيلة فهناك من يروي النبتات الشيطانية فى كل مكان. ‏وبعد ما عرضه تلفزيون البحرين يوم امس على لسان المتورطين فى المؤامرة فقد تبين الخيط الابيض من الخيط الاسود واصبح اليوم هو يوم المواقف .. ان اكون مع البحرين او لا اكون .. لا حياد هى مسالة الانتماء ولا مساومة فالتورط الايراني مباشر والمطامع الايرانية واضحة والمتآمرون الخائفون للعهد، البائعون للوطن يقرون جرمهم ويعترفوون علانية.. فهل هناك من زال لا يصدق .. ومن يبرو تلك الاعمال الاجرامية التى اتى بها هؤلاء ‏بحق الوطن والمواطن.. هل هناك مازال من يمسك العصى من الوسط ء تداريا وجنبأ.. هذه هى الحقائق واضحة لا لبس فيها. ‏.. فهل هناك من يريد المزيد؟

 

6/6/1996 12:00:00 AM

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها