النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11933 الخميس 9 ديسمبر 2021 الموافق 4 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

عزيزة في قلوب كل العرب

رابط مختصر
العدد 11067 الأحد 28 يوليو 2019 الموافق 25 ذو القعدة 1440

الشعور بالعمق العربي للانسان البحريني انتاب كافة أبناء الشعب العربي الأصيل وهم يتابعون وقائع اختتام مؤتمر القمة العربي بالقاهرة وما تمخض عنه من موقف عربي تضامني كبير مع البحرين وتأييد شامل لكافة الإجراءات التي اتخذتها لتثبيت الأمن والاستقرار في البلاد. ‏هذد الموقف العربية الأصيلة التي تجلت في قمة القاهرة أشعرت كل فرد من أبناء الوطن بالرباط العربي الأخوي الذي لا ينفصم ضمن الأسرة العربية الواحدة التي يحتضنها هذا البيت العربي الكبير. ‏لقد وجه المؤتمر رسالة واضحة لإيران بالامتناع عن أية أعمال تخريبية في البحرين واحترام سيادتها وعلاقات حسن الجوار بعد أن اعتقدت طهران ان العرب فى وضع ضعيف بحيث لا يمكن أن يصدوا شرورها عنهم وتمادت في غيها وتطاولت على كل ما هو شان عربي. لقد آن الأوان لحكام طهران أن يدركوا خطأ مخططاتهم التآمرية واعتقاداتهم بان البحرين هي الحلقة الضعيفة في السلسلة العربية المتصلة، فبفضل أبناء هذا التشعب العربي الأصيل ومؤازرة أشقائهم ‏العرب ستقبر كل أحلامهم التوسعية. ‏إن هذا الموقف التضامني من القادة العوب مع البحرين والتأييد الواضح والصريح والدعم القوي الذي حصلت عليه البحرين ياتي نتاج المشاركة الفعالة والنشطة التي قام بها صاحب السمو أمير البلاد المفدى وصاحب السمو رئيس الوزراء أثناء مشاركتهما في القمة. وهو يعبر عن الاحترام والمصداقية التي تتمتع بها قيادتنا السياسية ودليل ثقة قديمة جديدة لسياستها الحكيمة وعلاقتها الطيبة والمتميزة وحضورها الفعال في المحافل العربية والدولية. ‏كما يأتي هذا التضامن مع البحرين في مواجهة المؤامرات الإيرانية ليعطي لكل الواهمين والذين لا يريدون الخير لبلادنا دليلا آخر على أن البحرين ليست وحدها في مواجهة الارهاب، وليست قيادتها معزولة عن جيرانها وأشقائها العرب وأصدقائها في العالم، بل ها هي قمة العرب كلهم تثبت أن كل العرب معنا ومع سياستنا ضد التآمر الايراني. ‏إن قرارات القمة العربية التضامنية الصادقة والقوية مع البحرين جاءت تتويجا لثمرة سياسة حكيمة ودؤوبة لقيادتنا السياسية وعلى رأسها صاحب السمو أمير البلاد وصاحب السمو رئيس الوزراء وصاحب السمو ولي العهد. وهذه هي البحرين في قلوب كل العرب وضمير كل العرب شأنها وشانهم، والبحرين اليوم بقيادتها وشعبها تنتصر مرة ثانية. ‏بهذا الاجماع العربي الصريح والواضح الذي اعلنته القمة واعلنه كل العرب ‏وتبقى البحرين مثلما هي عزيزة في قلوبنا.. عزيزة في قلوب كل العرب ‏

 

6/24/1996 12:00:00 AM

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها