النسخة الورقية
العدد 11120 الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:05AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:38PM
  • العشاء
    7:08PM

كتاب الايام

(علّم قطر).. البحرين طويلٍ بالها

رابط مختصر
العدد 11066 السبت 27 يوليو 2019 الموافق 24 ذو القعدة 1440

كانت صفعة موجعة في وجه قطر (واللي وقف ورا قطر) تلك البيانات القوية والشديدة اللهجة الصادرة عن القبائل والعوائل البحرينية كافة.

بيانات (ما عاد فيها لا سكوت ولا صبر) استنكرت وأدانت بشدة إساءات قطر المستمرة ومحاولات النيل من أمن مملكة البحرين عبر (مؤامرات عارفين أحوالها) من تلفيق الادعاءات وبث الأكاذيب.

بيانات لقنت (سود القلوب) درسًا للتاريخ، وشكلت ضربة قاصمة لمخططاتهم، واعطت دروسًا لمن يرغب في التأثير على الوحدة الوطنية والنسيج الاجتماعي، (إن البلد هذي طويلٍ بالها)، وان (الريح ما هزت ركون جبالها) وانتهت محاولاتهم بالفشل قبل أن تبدأ.

نعم.. (علّم قطر) كيف سطرت القبائل والعوائل البحرينية ملاحم بطولية ووطنية في وقفتها مع الوطن، والتفافها حول راية القيادة، بكل قوة وثبات، وهي مواقف لها امتدادها التاريخي، ولها في السجل الوطني المشرف محطات مضيئة، تعكس المعدن الذهبي لهذا الشعب الأصيل.

(علّم قطر) صلابة شعب البحرين، (شعب واحد) في (وطن واحد) و(قيادة واحدة) تحت (راية واحدة)، حازم وعازم وجاهز لأي تربص بأمن وسلامة الوطن، شعب يأتمر بأمر جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، ويجدد البيعة والولاء والعهد على الدوام لجلالته، بيعة واحدة على مر الدهور والأزمنة، شعب رهن إشارة جلالته في كل الأوقات، معه في كل شيء، يدهم بيده، وقلوبهم معه، وجميعهم جنودا للذود عن حياض الوطن وكرامته وعزته.

(علّم قطر) و(بعد عشرين عام من الدسايس والغدر) بأن شعب البحرين المخلص لوطنه وملكه هو حائط الصد المنيع أمام أي محاولات النيل من أمنه واستقراره، و(جاك الخبر ياللي إنت تتحرى الخبر) فأثبت الشعب للقاصي والداني تلاحمه وتماسكه بمختلف أطيافه ومكوناته، ووقوفه صفًا واحدًا خلف جلالته، ناذرين الأنفس والأرواح للدفاع عن تراب الوطن.

(علّم قطر) فخر واعتزاز القبائل والعوائل بقائد الوطن وراعي المسيرة وباني النهضة الحديثة، ينظرون بكل فخر إلى ما تحقق في العهد الزاهر لجلالته من إنجازات لمملكة البحرين وشعبها الوفي.

و(علّم قطر) إن البلد هذي طويلٍ بالها، بس المسايل لين وصلت للخطر، لا والله أن تشوف فعل رجالها.

بيض الله وجوهكم يا شعب البحرين، وأبشر يا سيدي لا لزلزلت زلزالها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها