النسخة الورقية
العدد 11154 الأربعاء 23 أكتوبر 2019 الموافق 23 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:03PM
  • العشاء
    6:33PM

كتاب الايام

صنع في الخليج

رابط مختصر
العدد 11065 الجمعة 26 يوليو 2019 الموافق 23 ذو القعدة 1440

هناك أشخاص يرتبط بهم الزمن ليسجلوا سيرة ذاتية مليئة بالإنجازات التى يشهد لها الجميع، ليصبحوا بذلك رموزا خالدة في التاريخ، فمن منا لا يعرف هرم الفن البحريني صاحب أغنية «يا زينة»؟! بطلنا هذا الأسبوع هو الفنان المبدع صاحب الإحساس والذوق الأستاذ الكبير أحمد الجميري.

ولد الجميري في البحرين عام 1947، وبدأ حبه للغناء بعد فترة من انغماسه بالاستماع إلى الفن الأصيل من المطربين الكبار من البحرينيين أمثال محمد زويد وبن فارس وغيرهما الكثير، وكانت أول خطوه للفنان أحمد الجميري هي من دندنته لأغان في المدرسة، إذ أعجب بصوته مدرس الفنون التشكيلية في مدرسة الهدايا الخليفية في الصف الأول أو الثاني ثانوي في ذلك الوقت، والذي هو ثاني إعدادي، أستاذ خميس الشروقي من الحد، وعندما استمع إليه عدة مرات قدمه إلى المرحوم عتيق سعيد الذي كان يعد برنامجا في إذاعة البحرين «ركن الأشبال» وكان هذا البرنامج أسبوعيا، وهو برنامج للأطفال يقدم مواهب الأطفال، وكان أول ما قدمه على الإذاعة هي أغنية الفنان عبدالحليم حافظ.

حصل الجميري على شهادة البكالوريوس في الموسيقى من المعهد العالي للموسيقى العربية بالقاهرة سنة 1977، ومنذ العام 1986 حتى العام 1991 تولى أحمد الجميري مجلس إدارة جمعية البحرين للموسيقى والفنون الشعبية، وبين عامي 2000 إلى 2002 شغل منصب القائم بأعمال مدير إدارة الثقافة والفنون.

الفنان أحمد الجميري له العديد من الألبومات الغنائية، كما له عدة بحوث عن فن الصوت شارك بها في مؤتمرات بدولة الكويت وإمارة الشارقة، وهو مؤسس ومدير فرقة البحرين للموسيقى التابعة لوزارة الإعلام.

تم تكريمه من قبل صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين حفظه الله بمنحه وسام الكفاءة من الدرجة الأولى في مهرجان الوفاء عام 2002، كما كرّمه صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء حفظه الله بمنحه جائزة الدولة التقديرية للعمل الوطني؛ لجهوده المخلصة في خدمة وطنه وتميزه الفني الأصيل.

خلال الفترة بين 2003 إلى 2008 عمل مستشارا لوزير الإعلام لشؤون الموسيقى في البحرين، وشارك بالغناء في العديد من المهرجانات العربية والدولية من أبرزها أغنية الحلم العربي لصالح القضية الفلسطينية، كما شارك مع عدد من المطربين العرب في أغنية «بكرا» التي أشرف على إنتاجها الفنان العالمي كوينسي جونز لصالح تعليم أطفال العالم العربي الموسيقى والفنون التشكيلية والثقافة بالتعاون مع منظمة اليونسكو، كما أشرف الفنان أحمد الجميري على إعادة توزيع وتسجيل السلام الوطني لمملكة البحرين مع أوركسترا لندن الفلهارمونيك.

مثّل الفنان أحمد الجميري مملكة البحرين في مؤتمرات المجمع العربي للموسيقى منذ حصوله على البكالوريوس وحتى الآن، كما مثّل مملكة البحرين في مؤتمر ومهرجان الموسيقى العربية منذ أوائل التسعينات وحتى الآن.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها