النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11205 الجمعة 13 ديسمبر 2019 الموافق 14 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    6:16AM
  • العصر
    11:32PM
  • المغرب
    2:28PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

بكل أسف ـ أغلب فنادقنا.. لا تسهم في تطوير سياحتنا

رابط مختصر
العدد 11060 الأحد 21 يوليو 2019 الموافق 18 ذو القعدة 1440

- اقتصاد - سياحة -.

- حديث عن الفنادق والمنشآت السياحية والترفيهية المثالية، وجمودها وعدم «جديتها» بل وعدم رغبتها بالاسهام في دعم النشاط السياحي في البلاد.

- بداية نقدر ونثمن الجهود البارزة والكبيرة التي تبذلها وبصفة مستمرة ومتواصلة - ادارة السياحة بوزارة الصناعة والتجارة لأجل تهيئة البلاد كي تكون بيئة جاذبة للسياحة ومن الطراز الاول.

لكن هذه الجهود الكبيرة والمتميزة - جهود إدارة السياحة - بحاجة لدعم المنشآت والمؤسسات السياحية الاهلية كي تحقق غايات كبيرة، وتثمر عن نتائج بما يتماشى مع أهدافنا وطموحاتنا في الارتقاء - بالقطاع السياحي المحلي ليصبح واحدا من أعمدة اقتصادنا الوطني الاساسية والرئيسة.

وبالعودة إلى اصل موضوع المقال، أقول:

اقول بالمقارنة بين ما تبذله الفنادق في منطقتنا - منطقة الخليج العربي - وبين ما تبذله معظم فنادق بلادنا - البحرين - لأجل تطوير السياحة كل في بلده..

اقول بالاستناد لهذه المقارنة نجد الفنادق في الدول المجاورة بالفعل تبذل جهودا جبارة لتطوير السياحة في بلدانها، وبالحجم الذي جعل منها «أداة» رئيسة من أدوات تطوير السياحة المحلية - وتبعا لذلك - تطوير الاقتصاد الوطني.

- أقول هذه حقيقة..

- حقيقة تبرزها بكل وضوح الحضور القوي جدا - للفنادق في الدول الخليجية - على وسائل الاعلام المختلفة المحلية والدولية في حملات ترويجية واسعة النطاق تصل لكل ارجاء العالم.

أما في بلادنا البحرين فالفنادق هنا - فنادقنا - بمعظمها - بعيدة عن أي مشاركة فعلية او حقيقية في الجهود المبذولة لترويج البحرين سياحيا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا