النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11207 الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 16 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:52AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

عـــدوان!!

رابط مختصر
العدد 11057 الخميس 18 يوليو 2019 الموافق 15 ذو القعدة 1440

إن البرنامج الذي قامت بعرضه قناة الجزيرة القطرية تحت عنوان «ما خفي أعظم» ليس عملاً سياديًا قطريًا حتى نقول إننا لا شأن لنا به، ولكنه يمثل عدوانًا على البحرين بكل معنى الكلمة، هذا العدوان الصارخ الذي يتحمل مسؤوليته أولاً وأخيرًا أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني باعتباره رأس السلطة في هذه الدولة.

إن قناة «الجزيرة» ليست نبتة شيطانية عشوائية، فهي قناة تلفزيونية قطرية رسمية تبث وتدار من على الأراضي القطرية، وبأموال من الدولة القطرية، ويعمل بها موظفون قطريون إلى جانب المرتزقة الذين جندتهم قطر، وكما يتم تعريفها في موقع «ويكيبيديا» بأنها «قناة إخبارية، مؤسسها حمد بن خليفة آل ثاني، تاريخ تأسيسها 1 نوفمبر 1996، البلد قطر، المقر الرسمي الدوحة قطر».

وبالتالي فهي ليست قناة إخبارية مستقلة كما تدعي قطر وتتشدق دائمًا، وإنما هي جهاز رسمي قطري يتساوى في ذلك مع كافة الأجهزة الرسمية القطرية، بل إن هذا الجهاز يفوق في خطورته الآلة العسكرية القطرية، وفي معظم الأحيان فإن هذا الجهاز كان مسؤولاً مسؤولية مباشرة عن العديد من العمليات الإرهابية الدولية التي شهدها العالم، ومسؤولاً عن نشر الفوضى والكراهية وإراقة الدماء في دول عدة.

إن الجميع أيقن أن البرنامج الذي عرضته القناة عن البحرين يفتقد إلى المصداقية والمهنية والحرفية وفي مجمله تلفيق وأكاذيب، لكن هذا لا ينفي عن البرنامج بأنه يمثل عدوانًا رسميًا قطريًا على البحرين، بقرار مسؤول عنه تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر.

إن تميم بن حمد آل ثاني هو مسؤول عن شنّ هذا العدوان على البحرين، ويتحمل كل تبعاته، فقرار بهذا المستوى من الخطورة يتطلب سلطة عليا، وليس على مستوى إدارة جهاز تلفزيوني أو حكومي أو تنظيم أو حزب، لأنه لا يقع ضمن إطار سيادة الدولة، وليس شأنًا داخليًا، بل هو تدخل واضح وصريح في شؤون دولة أخرى مستقلة وذات سيادة.

لا يعنينا في شيء «تنظيم الحمدين»، ولا قناة «الجزيرة»، ولا القيادات الإرهابية التي تتخذ من الدوحة مقرًا لها وتحظى برعاية ودعم ومساندة وتمويل وتسليح الدولة القطرية، وإنما يعنينا في هذا الشأن أن تميم بن حمد آل ثاني هو أمير دولة قطر وهو صاحب القرار والسلطة.

كيف سمح تميم بن حمد آل ثاني لنفسه بشن هذا العدوان على البحرين؟! بلا اعتبار للجيرة ولا الأخوة ولا حتى لمنظومة مجلس التعاون؟! كيف تجرأ على اتخاذ هذا القرار؟! وهو يعرف أنه قد تكون له تبعات خطيرة وجسيمة، مثلها مثل التبعات التي أدت إلى أن يسقط لنا شهداء من جراء التدخلات القطرية المستمرة في شؤون البحرين.

إن البحرين تحتفظ بحقها القانوني في تحميل تميم بن حمد آل ثاني مسؤولية هذا العدوان القطري عليها، فهو من يمثل الدولة القطرية، وسوف تتخذ كل الإجراءات اللازمة لحماية شعبها وأرضها وسيادتها بكل الوسائل المشروعة، وبالتعاون مع الأشقاء في مجلس التعاون، والأصدقاء والمنظمات الدولية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا