النسخة الورقية
العدد 11096 الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

هل هي دولة أم تنظيم؟!!

رابط مختصر
العدد 11056 الأربعاء 17 يوليو 2019 الموافق 14 ذو القعدة 1440

لقد باتت قطر تعرف في العالم بأنها تنظيم وليست دولة رسمية لها أركانها وحاكمها وجهازها الرسمي وحدودها السياسية والجغرافية وقوانينها وأنظمتها، كسائر الدول في العالم المنظوية تحت لواء الأمم المتحدة والمنظمات العالمية والعربية والإقليمية الرسمية.

حقًا فإن العالم لم يعد يعرف مع من يتعامل في قطر؟! من هو الحاكم؟ ومن هو صاحب الكلمة العليا؟! من هو المسؤول عن تصرفات قطر؟!! هل هو أمير أو تنظيم أو حزب أو عصابة إجرامية؟!! أم هي إيران وتركيا؟! وهل هناك جهاز رسمي أو حكومي يمكن التعامل والتعاطي معه، كشأن كل الدول؟!!

من هو المسؤول عن كل هذه الجرائم والمذابح التي ترتكب في العالم ويظهر دائمًا فيها اسم قطر؟! في شرق وغرب وشمال وجنوب العالم دائمًا ما يتردد اسم قطر عندما تكون هناك جريمة إرهابية، وآخرها يوم أمس عندما اكتشفت صواريخ تابعة إلى سلاح الجو القطري في إيطاليا؟! أليس هناك من أحد في قطر يتحمل مسؤولية ذلك؟!

إلى هذه اللحظة فإن العالم يردد مصطلح «تنظيم الحمدين» في إشارة إلى الأمير السابق حمد بن خليفة آل ثاني وإلى وزير خارجيته سيئ الصيت والسمعة حمد بن جاسم آل ثاني اللذين يتحملان مسؤولية أشنع المذابح الإرهابية التي شهدها العالم.

ولكن ما هو دور الأمير تميم بن حمد آل ثاني؟! هل هو أمير لدولة قطر فعلاً أو اسميًا فقط؟! أم هو غطاء وستار لما يطلق عليه «تنظيم الحمدين»؟! وهل هو يقبل على نفسه بذلك؟! أن يتحمل وزر كل ما يجري؟! أن لا تكون له أية كلمة أو فعل يظهر بها أمام العالم بأن لديه سلطة ما حتى في أضيق الحدود؟!

لقد كنا نتعشم عندما تولى الأمير تميم الحكم في دولة قطر بأن تكون تلك اللحظة بداية مرحلة تاريخية جديدة في مسيرة دولة قطر، وأن تكون له إرادة حرة في إدارة شؤون قطر وسياساتها وفق عقلية جديدة ومنهج جديد ينسجم مع محيطها الخليجي والعربي، وادارة الثروات التي حباها الله لقطر من أجل مصلحة الشعب القطري ومسيرة التنمية فيها وتعزيز السلام والاستقرار في العالم.

ولكنه مع الأسف فإنه على مدى السنوات التي تولى فيها الأمير تميم الحكم في قطر فإنه لم يتغير شيء في سياسات قطر، وظلت الأمور كما هي، حتى أنه لم يحاول أن يكون جزءًا من الكيان الخليجي وأن يعمل على تصحيح النهج القطري في التعامل مع منظومة مجلس التعاون، أو يكف الشر القطري عن إخوانه في الخليج؟!

إن العالم لا يتعامل مع أشباح أو تنظيمات أو عصابات، فالعالم يتعامل مع حكام شرعيين وسلطة رسمية، والأمير تميم بن حمد آل ثاني هو أعلى سلطة رسمية في قطر حاليًا، وإذا ما كانت هناك سلطة أعلى منه فهي غير شرعية ولا معترف بها.

وبالتالي فإن الأمير تميم بن حمد آل ثاني هو مسؤول مسؤولية مباشرة ورسمية وفعلية عن كل ما تقوم به دولة قطر، وآخرها التدخل في شؤون البحرين ومحاولة شق الصف الوطني فيها وبذر الكراهية والشقاق بين أبناء الشعب، إلى جانب ما تحملته البحرين من تبعات السياسات القطرية منذ أن تولى تميم الحكم.

لن نقول إنها قناة الجزيرة أو تنظيم الحمدين، فإنها مجرد قناة تلفزيونية رسمية تابعة رسميًا لدولة قطر والتي أميرها هو تميم بن حمد آل ثاني، والذي يتحمل مسؤولية كل ما تقوم به أو تتخذه قطر من مواقف وأفعال.

إن الحكم ليس نزوة أو وجاهة، فالحكم مسئولية تثقل الكاهل، فهل الأمير تميم فعلاً قادر على تحمل المسؤولية هذه؟! وهل هو موافق على كل ما جرى ويجري باسم قطر الذي يعد هو أعلى سلطة فيها؟! هل هو من وجه بكل هذا التدخل الفج والسمج في شؤون البحرين الداخلية؟!

بلاشك فإن الأمير تميم بن حمد آل ثاني هو المسؤول المباشر والفعلي والرسمي عن كل ذلك؟ فهو الأمير والحاكم وصاحب أعلى سلطة وكلمة في قطر، ونحن لا نعرف والعالم لا يعرف إذا كان هناك أحد أعلى سلطة منه في قطر!! وسيسجل التاريخ الإساءات التي قامت بها قطر تجاه البحرين والتي تمت في عهد تميم بن حمد آل ثاني، فأي عارٍ أكبر من ذلك؟!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها