النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11383 الأحد 7 يونيو 2020 الموافق 15 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

كتاب الايام

التقييم لتطوير التعليم

رابط مختصر
العدد 11045 السبت 6 يوليو 2019 الموافق 3 ذو القعدة 1440

تحرص وزارة التربية والتعليم على الارتقاء المستمر بالخدمات التعليمية المقدمة للطلبة، وخاصةً من خلال تحسين أداء المعلمين والقيادات المدرسية، إضافةً إلى الحرص على التقييم المستمر لواقع الميدان التربوي، والذي يعد من أهم ركائز التميز والاستمرار في تحسين الأداء.

وتشمل عملية التقييم عدة جوانب منها تقييم الأداء المؤسسي والفعالية العامة للمدرسة، والتقييم الذاتي للمدرسة، وتقييم أداء القيادات العليا والوسطى والمعلمين، وتقييم مستوى المخرجات في مجال الإنجاز الأكاديمي والتطور الشخصي، كما ترتبط جودة التقييم في المدرسة ارتباطًا وثيقا بمستوى التقدير الذي تحرزه في زيارات المراجعات الداخلية أو الخارجية، لذلك فإنه من أولويات وزارة التربية والتعليم تمكين قيادات المدارس من جودة إجراءات عملية التقييم وآليات التنفيذ والمتابعة والرصد.

وتنفذ وزارة التربية والتعليم برنامجًا متكاملاً لتمكين ودعم المدارس في مجال التقييم، وهو من برامج الدعم السنوية والفصلية التي ينفذها نخبة من رؤساء المدارس ومنتسبي هيئة جودة التعليم والتدريب، وهو برنامج تأسيسي يتم تنفيذه وإثراؤه وتطويره سنويًا، وفق مستجدات العمل المدرسي، لرفع قدرة المدرسة في التقييم الذاتي وتصميم مصفوفة الأولويات السنوية التي تصب في الخطة التشغيلية السنوية والخطة الاستراتيجية للمدرسة، ويتم فيها تحديد الإجراءات التصويبية وخطط العمل لكل مستوى من مستويات الأداء في المدرسة.

كما يتم تدريب المدارس التي تكون على قائمة الزيارات الخارجية عبر فعالية «استمارة التقييم الذاتي وخلاصة ما قبل المراجعة»، وهي فعالية نصف سنوية تتكرر مع بداية كل فصل دراسي، لتعزيز قدرات المدارس في حسن قراءة واقع المدرسة ونتائج طلابها والامتحانات الداخلية والخارجية والوطنية، إضافةً إلى تدريب أفواج من قيادات المدارس ذات التحديات في أكاديمية القيادة بالتعاون مع كلية البحرين للمعلمين، لرفع كفاءة القرارات المدرسية وفاعليتها بناء على نتائج التقييم، مع تدريب المعلمين الأوائل من القيادات الوسطى والمعلمين على أساليب التقييم، ورصد وتحليل نتائج أداء الطلبة والتعمق في مفاهيم التقييم وأدواته وسبل استثماره في العملية التعليمية بالتعاون مع مركز القياس والتقويم وإدارة التدريب والتطوير المهني.

لذلك فإن ما تحققه مدارسنا من تطور نوعي مستمر في نتائج مراجعات هيئة جودة التعليم والتدريب هو أمر غير مستغرب، فهو نتيجة جهد جبار مشترك بين وزارة التربية والتعليم وبين المدارس، ونتطلع بإذن الله إلى تحقيق المزيد من الإنجازات التي تصب أولاً وأخيرًا في صالح أبناء هذا الوطن، فهم ثروته والعمود الفقري لمسيرته التنموية في المستقبل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها