النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11418 الأحد 12 يوليو 2020 الموافق 21 ذو القعدة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:21AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:10PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

وطن يفتخر بأبنائه.. خالد بن أحمد أنموذجًا

رابط مختصر
العدد 11043 الخميس 4 يوليو 2019 الموافق غرة ذو القعدة 1440

الحديث عن الوطن وأبنائه ليس له حدود في التعبير بالكلمات أو بالأوصاف، فكل عطاء يقدمه المواطن البحريني لوطنه تعد لبنة من لبنات البناء الذي تشهده بلادنا الغالية بسواعد أبنائها المخلصين الذين يقدمون عطاءاتهم دون مقابل سوى تقدم وازدهار الوطن ورفع اسم البحرين في كل المحافل.

وأسعى من خلال مقالاتي «وطني يفتخر بأبنائه» إلى أن أسلط الضوء على الشخصيات التي أثرت ومازالت تؤثر إيجابًا في البناء في مختلف المجالات، وسعيد بردود الأفعال الإيجابية التي وردتني على الشخصيات السابقة، وها أنا اليوم أطرح شخصية سطرت أروع صور الوطنية.

شخصية اليوم الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الديوان الملكي، وهو من الشخصيات الوطنية التي يُعتد بها، وقد تواجدت كثيرًا بنفس المحافل التي يتواجد بها، ولكن لم أجالسه إلا مرة واحدة تلمست خلالها شخصية متفردة وكاريزما مميزة، وحضورا كبيرا في الطرح والأفكار الوطنية، والحرص الشديد على استمرار الاستثمار في الوطن والحفاظ عليه.

عرفنا عن هذه الشخصية أنه شخص لا يكل ولا يمل من العمل وفي خدمة الوطن، ونذر نفسه في خدمة جلالة الملك المفدى لإعلاء اسم مملكة البحرين، ووجوده في منصب حساس يتيح له المجال الكبير لتحقيق هذه التطلعات التي يصبو إليها دائمًا، وقد واكب بوجوده في منصب وزير الديوان الملكي تطورًا كبيرًا ومنها تعزيز المكتسبات للمشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى، ودعم المشاريع التي من شأنها أن تصب في صالح المواطن، والعمل على متابعة أحوال المواطنين بحيث تصل الصورة الحقيقية لمختلف القضايا التي تهم الرأي العام إلى ملك البلاد، والتطور الكبير في المتابعة والتنفيذ لم يأتِ من فراغ بل يعكس خبرة وحنكة ونباهة في إدارة هذه الدفة.

كل الشخصيات الوطنية التي أقابلها تدفع فيَّ الاستمرار في العمل مهما كانت الصعوبات والمعوقات التي تواجهني في الحياة، سواء في مجال السياسي أو الخدمي والأهم الوطني، فقد حبا الله هذا الوطن بقيادة حكيمة ومخلصة، وتقف مع المواطن في كل شؤون حياتها، وأتاحت له الديمقراطية والحرية ودستور يكفل له كل حقوقه، ويعزز من واجباته، في إطار مؤسسي.

شخصية اليوم المتميزة لم أفرد لها الكثير، ولكن يعلم الشعب البحريني جليًا إنجازات هذا الشخص.

على الود والمحبة نلتقي في مقالنا القادم، وشخصية جديدة يفتخر بها الوطن وأبناؤه.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها