النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11373 الخميس 28 مايو 2020 الموافق 5 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:15AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:24PM
  • العشاء
    7:54PM

كتاب الايام

قصيدة من فتاة.. العطاوي - لو تسمح ظروفك.. خاطري عيني تشوفك

رابط مختصر
العدد 11043 الخميس 4 يوليو 2019 الموافق غرة ذو القعدة 1440

- استراحة الخميس -.

- حديث في الذكريات -.

قالت هذه الفتاة العاشقة في قصيدتها الغرامية العاطفية الموجهة لي - للعطاوي:

- العطاوي - لو تسمح ظروفك.. خاطري عيني تشوفك «تچوفك».

قصيدة غزل وغرام طويلة ممتدة رائعة بالمقاييس والمعايير النقدية والإبداعية الأكثر نضجًا وحداثة.

قصيدة مفعمة ومليئة وزاخرة «بالأخيلة والصور الشعرية» الجميلة للغاية ومن - العيار الثقيل -.

- نعم - اخواني وأخواتي - قصيدة غرامية غاية في الروعة وكتبتها فتاة - فتاة عاشقة - حبًا في الشاب الوسيم آنذاك - جاسم العطاوي -.

فما قصة هذه - القصيدة الرائعة - وما قصة صاحبتها - الفتاة - العاشقة وما علاقة هذا كله بي - بـ - جاسم العطاوي؟

أقول - هذه القصة وباختصار شديد - جدًا - أوجزها لكم - أعزائي - قراء كلامي هذا في الآتي:

كنت - أنا - جاسم العطاوي - في بدايات صدور - جريدتنا - الموقرة - الأيام - كنت وقتئذ كاتب عمود في صفحتها الأخيرة - باسم «تناتيش».

وكان لهذا - العمود - بالطبع - قراء - ولربما كانت هذه الفتاة واحدة منهم.

في تلك الفترة في ذلك الوقت - وصلتني هذه - القصيدة - قصيدة الحب والغرام والغزل من هذه - الفتاة العاشقة المجهولة -.

- قصيدة - غرام - رائعة - كما قلت - كانت هذه الفتاة العاشقة الولهانة تغازلني فيها - أنا جاسم العطاوي - بطريقة لذيذة - جداً -.

وأتذكر - أنه في مقدمة هذه القصيدة كتبت لي هذه الفتاة العاشقة هذه - الكلمات -:

أكتب قصيدتي هذه لمن في قلبه مشاعر وأحاسيس ورقة وعطف وحنان.. أكتب - فقط - للشاب الوسيم جاسم العطاوي.

أكتب الشعر - فقط - لمن في قلبه حنان ورقه - أكتب الشعر - فقط - للشاب الدافئ جاسم العطاوي..

- اخواني وأخواتي - أقول لكم - لصغر سني آنذاك أعجبت بشاعريتها العظيمة وبكلامها - العسل -.

- فقررت أن أحبها بقصد الزواج..

لكن قبل أن أفعل ذلك اكتشفت أن قصيدتها هذه - القصيدة المذكورة - آنفًا - هي قصيدة مسروقة بالكامل - فقط - مع إضافة لقبي إليها «العطاوي».

عندها قررت الابتعاد عن هذه الفتاة الحرامية لأنني لا أريد أن تكون زوجتي - أم أولادي بالمستقبل حرامية!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها