النسخة الورقية
العدد 11124 الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:57PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

أيها الشباب..‬

رابط مختصر
العدد 11038 السبت 29 يونيو 2019 الموافق 26 شوال 1440

اخترتكم اليوم عنوانًا عريضًا لمقالي في عمودي الأسبوعي؛ لأنكم رجال الغد، وجيل المستقبل، وأمل الأمم والحضارات، اخترتكم لأنكم أبناء الوطن وضمانته الحقيقية ومحوره الأساسي وقلبه النابض، اخترتكم لأنكم أهل العزم والحماسة والقوة، فيكم النشاط والفتوة، وعليكم آمال المستقبل.

نعم.. لأنكم أبناء الوطن، خرجتم من رحم البحرين، والوطن هو الأسمى في حياتكم، فقبل أن تعرفون قيمة حياتكم، اعرفوا قيمة الوطن في حياتكم، فالوطن أغلى وأسمى.

أيها الشباب.. الوطن ليست كلمات نكتبها، ولا عبارات نقولها، ولا أبيات ننظمها، ولا شعارات نرفعها، بل شعور نابع من القلب يترجم إلى أفعال تطبق على أرض الواقع.

الوطن من أغلى وأثمن الأشياء في الوجود، وحبه حافز للإنتاج والنهضة وتنمية الأمم والمجتمعات، إذ يستمد الإنسان من حبه لوطنه الانتماء والعزيمة والتفاني والإخلاص والحس الوطني، كل ذلك من أجل رفعة شأن الوطن وتوحيد كلمته.

أيها الشباب.. دافعوا عن الوطن وتمسكوا بكل ما يؤدي إلى وحدته ورفع رايته عاليًا، تصدوا لمن يحاول خرق أمنه ونشر الفساد والبغضاء بين أبنائه.

وضعوا أيديكم بأيدي ولاة أمركم، وحافظوا على مكتسبات الوطن ومنجزاته، كونوا الأفضل عطاءً للوطن دائمًا، وقدسوا مكانته لديكم، فالبحرين أولاً دائمًا وأبدًا.

اعلموا أن حب الوطن يظهر بنشر روح التسامح والمحبة والأخوة بين الجميع، يظهر بإخلاصكم في أداء عملكم، وجلب كل ما فيه خير وصلاح للوطن وأهله، وفي المحافظة على خيراته وثرواته، وتحقيق العدل ونشر الخير واحترام الأنظمة والقوانين وتطبيقها.

كونوا سواعد خير في بناء الوطن، وأثبتوا جدارتكم في محافل العلم والعمل، وحافظوا على مآثر آبائكم وأجدادكم، وكونوا خير خلف لخير سلف.

كونوا المواطنين الصالحين الواعين والمدركين لواجباتكم ومسؤولياتكم، الطموحين الواثقين بأنفسكم، المتمسكين بتراث وطنكم وعاداته، المحبين له والمنضبطين في سلوكه، المتآلفين والمتلاحمين مع أبنائه.

كونوا ذوي الهمة والعطاء والإنجاز، والريادة والإبداع، واستثمروا طاقاتكم وإبداعكم في خدمة الوطن، فكونوا على تطلع دائم نحو الخير، ونظر إيجابي إلى الحياة، فلا مكان للمتشائمين، ولا مستقبل لليائسين.

حاربوا الأفكار الهدامة الداعية للصراع والعنف والكراهية، واعلموا أن الأعداء يريدون بكم سوءًا وهلاكًا، ولا تلتفتوا إلى الشعارات الفارغة، أو الهتافات التي لا مضمون لها، وكونوا سفراء سلام ورحمة، وأن تكون قضيتكم هى كيف تصنعون عالمًا جديدًا خاليًا من الدماء، والفقر، والمرض، والجهل.

أيها الشباب.. اعلموا أن مستقبل الوطن بين أيديكم وأنكم من أبرز صناعه، وأنتم نعم من يحمل هذه المسؤولية، وامضوا في مسيرة البناء والتحديث والازدهار، واجعلوا البحرين كلها قصص نجاح وتميز، ولتكن لكم بصمة يفتخر بها الوطن، فالوطن أمانة في أعناقكم إلى يوم الدين، حافظوا عليه كما تحافظون على أمهاتكم، فلا وجود لكم بدون وطن، ولا تساوون شيئًا بدون وطن.

فاللهم بارك لنا في بحريننا، ووفّقْ شبابنا لخدمتها، واحفظْ لنا قيادتنا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها