النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11524 الإثنين 26 أكتوبر 2020 الموافق 9 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:23AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

هذا الرجل.. ليس عنده صديق واحد.. ولا حتى «نص صديق»!

رابط مختصر
العدد 11038 السبت 29 يونيو 2019 الموافق 26 شوال 1440

- استراحة الخميس -

لن تفيدك إلا - أم أولادك - أما الأصدقاء فأغلبهم - أصدقاء مصالح! هم يحبونك - فقط ان كنت تملك أرصدة مالية ضخمة في البنوك من الدنانير والدولارات واليوروهات! والجنيهات الاسترلينية!

هم محبون لك - فقط - ان اشتموا في - مطبخ بيتك روائح زكية لسمك صافي مشوي! ولمچبوس هامور! ولصالونة لحم ثور! فلعلهم يأكلون من هذه الأطعمة!

أقول - أما إذا شعر هؤلاء الأصدقاء بخلو جيبك من الفلوس - من «البيزات» من «البيسات» عندها يفكرون بالهرب - بالفرار منك إلى أي مكان بعيد - جدًا - إلى دولة جامايكا - مثلاً - أو إلى الاسكيمو! وحتى إلى كوكب المريخ!

- إخواني - أنا - ابن عطوطة البار - محرر هذه «الزاوية رأس زغلول» تلقيت رسالة - من مواطن بحريني في الـ90 من عمره يشكو فيها غدر وخيانة أصدقائه له!

يقول فيها باختصار شديد الآتي:

أخي العزيز - المتوكل على الله - ابن عطوطة - البار..

أنا رجل عازب - عزوبي - في الـ90 من عمري - أقول لعل أكبر خطأ ارتكبته في - حق نفسي - هو عدم الزواج!!

لقد اكتشفت هذا بعد أن أصبحت عجوزًا! اكتشفت انه لن يفيدك حتى بكوب شاي كركديه! ولا حتى بمرقة - بصالونة بامية! ولا حتى بقطعة صغيرة من - خبز أبوسمسم!

أخي - المتوكل على الله - ابن عطوطة - البار - اقول لك عندما كنت شابًا كنت ثريًا غنيًا - أستطيع الدفع نقدًا في كل مكان - لأجل - عن كل الأصدقاء، وخصوصًا في - المطاعم الراقية - درجة أولى - مطاعم الفيرست كلاس!

لذا كان لي في تلك الأيام أصدقاء كثيرون أكثر من أصدقاء الفنان عبدالحليم حافظ!

أما اليوم وأنا عجوز في الـ90 من عمري مفلس «مقصوص» أصبحت بلا أصدقاء! ليس عندي حتى صديق واحد! بل ليس عندي حتى «نص صديق»! ولا حتى «ربع صديق»!

كرجل عازب ومن خلال تجربتي المريرة في الحياة هذه..

أنصح كل شاب عازب بالزواج، وأنصح كل رجل أن يجعل زوجته هي «الصديق» الوحيد له في الحياة!

الناس لا يفيدونك!

مع تحيـات - المتوكل على الله - ابن عطوطة البار.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها