النسخة الورقية
العدد 11061 الإثنين 22 يوليو 2019 الموافق 19 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:28AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:30PM
  • العشاء
    8:00PM

كتاب الايام

معـــانـــــــــــاة

رابط مختصر
العدد 11032 الأحد 23 يونيو 2019 الموافق 20 شوال 1440

يقول الشاعر شريان الديحاني: 

 

تعب عقلي وأنا أتعب على التصوير

أنا شاعر ولكني معك رسام 

أحبك لو أحبك خانها التعبير 

أنا مالي سوى أحبك مع الأيام 

 

تكمن جمالية التصوير في البيتين السابقين أنها اختصرت الكثير من المعاناة في القليل من الكلام، وهذا هو بالضبط ما يسمى أدبيًا «روعة الإيجاز».

لا شك أننا نحن البشر نعيش الكثير من القصص في أيامنا، وتبقى الإشكالية العظمى في التعبير عن هذه المعاناة، بل يتطور الأمر إلى أن التعب الداخلي المتناثر في دواخل أجسادنا يكمن في صعوبة الوصف الإيجازي للمعاناة... وكما يقولون بالشعبي الله يسقي أيام أبو نورة لما غنى:

 

يا ليل خبرني عن أمر المعاناة 

هي من صميم الذات والا اجنبية

 

فالليل ورغم ظلامه الدامس وسواده الغارق كان لنا كالكتاب المفتوح، ولم تكن للشمس قدرة على إقفاله، وإن تمكنت.. تسرب ليل جديد من خلف ستار الغروب ليفتح لنا صفحات أخرى وأخرى، ولكن وبحكم أننا في عالم السرعة وبحكم أن البوح اللفظي أصبح من اهم وسائل التعبير عن المعاناة أصبحت الغالبية من الناس لا يحبذون استخدام فن الاستماع لبعضهم بشكل كبير، أي أن ما يسمى (التنفيس) أصبح مشابها لوضع القراءة في الابتعاد والإغتراب الداخلي.

لذلك نجد أن المعاناة لا زالت تتواصل لدينا مع إختلاف الأشكال، ولكن الوصف التعبيري يتقلص شيئا فشيئا.

وربما تخطر فكرة في بال أحد مجانين الفلسفة يوما ليقول: وما حاجتنا للكلام؟... فلغة الجسد أصبحت جديرة بالاهتمام لتختصر على معجمك اللغوي تعب البحث عن مفردات من الممكن أن توصل القليل مما يمكن أن توصله لغة الجسد أو تعابير الوجه، وربما يأتي آخر ليقول: دعك من حديث الواقع وتمتع بما تراه في الأحلام.. واجعل حياتك ملكا للتأويل والتفسير.

 

وهذا ما سيجعلني أختم ببيت لشريان الديحاني من نفس القصيدة السالفة الذكر حينما قال:

 

أشوفك حلم وانت تشوفني تفسير

وأنا من ظلم عكس الحلم صعب أنام

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها