النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11721 الثلاثاء 11 مايو 2021 الموافق 29 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:14PM
  • العشاء
    7:44PM

كتاب الايام

نجمات الظل في السينما المصرية

رابط مختصر
العدد 11030 الجمعة 21 يونيو 2019 الموافق 18 شوال 1440

 

الممثلة المصرية اليهودية «صالحة قاصين» هي أول سيدة وقفت على خشبة المسرح المصري متحدية الأعراف القديمة في بلدها من تلك التي كانت ترفض اقتحام النساء مجال العمل الفني، وذلك في عام 1904، حينما اكتشفها المسرحي محمود حجازي (شقيق الملحن سلامة حجازي) وهي في سن السادسة والعشرين. وقتها كانت صاحبة جمال وأناقة، الأمر الذي جعل الفنان الكبير نجيب الريحاني يقع في غرامها، وهو ما صرح به الريحاني في مذكراته حينما وصفها بحبه الأول واكتفى بالتلميح لها بعبارة «مهجة القلب السيدة ص». كما كانت آنذاك من الفنانات الأكثر أجرًا، إذ كانت تحصل على 100 جنيه من الذهب كأجرٍ شهري.

لم تدخل قاصين العمل السينمائي إلا بعد تقدمها في العمر وانحسار جمالها، وتحديدا حينما بلغت السابعة والخمسين، وهو ما جعل المخرجين يحبسونها في أدوار المرأة «العانس» أو القبيحة أو العجوز ثقيلة السمع. ويعتبر فيلم «الأبيض والأسود»/‏1935 من اخراج ألفيزي أورفانيللي وتمثيل بهيجة المهدي وفوزي منيب ومحمد ادريس ورياض القصبجي، هو أول أعمالها السينمائية. بعدها قدمت عددًا من الأعمال بأدوار صغيرة وهامشية، وصولا إلى فيلمها الأخير شهر عسل وبصل/‏1960 الذي مثلته مع إسماعيل يس وماري منيب وكاريمان، وهي في الثانية والثمانين من عمرها. بعد هذا الفيلم توقفت عن التمثيل حتى تاريخ وفاتها بسبب إصابتها بالزهايمر، علمًا بأنها قضت الفترة الأخيرة من حياتها في فقر شديد بغرفة في حديقة الفنان جورج أبيض.

وقاصين، المولودة في القاهرة في مايو 1878 والمتوفية فيها في إبريل 1964، دار حول ديانتها الكثير من الأقاويل. فمن قائل أنها يهودية لكنها أشهرت إسلامها قبل 30 سنة من وفاتها، إلى قائل أنها ماتت وهي يهودية الديانة. غير أن الحقيقة الثابتة هي رفضها بشكل قاطع الهجرة لإسرائيل، أي على عكس شقيقتها الكبرى الفنانة «جراسيا قاصين»، التي كانت من أوائل الفنانين الذين هاجروا لإسرائيل. والحقيقة الأخرى الثابتة أنها تزوجت ثلاث مرات وكانت الأخيرة هي الأفضل في حياتها بدليل أنها استمرت 11 عاما، ووصفتها بأفضل فترة في حياتها، على الرغم من أن تلك الزيجات لم تشمل إرتباطها بحبيبها الريحاني الذي لم يتزوجها بسبب ديانته المسيحية وديانتها اليهودية، بحسب ما قيل.

من أدوارها السينمانية التي لا تنسى: دورة المرأة الطرشاء في فيلم لوكاندة المفاجآت/‏59 مع اسماعيل يس وعبدالمنعم إبراهيم وهند رستم وفهمي أمان، حيث يقول لها يس «ناوليني القزازة» فترد إيه «عايز البزازة»، ويقول لها «القزازة يا ستي» فترد «إيه؟ بتدور على جوازة»، ويقول لها: «أدور على حرامي» فتقول «إيه؟ واقع في غرامي»، وهكذا. ودورها كمدرسة مع الفنانة العجوز أمينة ذهني ضمن معازيم فرح أمين (أنور وجدي) على وفية (روحية خالد) المصابة بالسل في فيلم على مسرح الحياة/‏42، حيث اقتصر دورها على ترديد عبارة طبعا طبعا. وطالما أتينا على ذكر معازيم الفرح والحفلات، فقد جسدت قاصين هذا الدور في أكثر من فيلم مثل: فيلم مع الأيام/‏58 من تمثيل ماجدة وعماد حمدي وعلوية جميل، وفيلم عفريتة هانم/‏49 من تمثيل فريد الأطرش وسامية جمال، وفيلم قلبي دليلي/‏47 من تمثيل ليلى مراد وأنور وجدي، وفيلم الشيطانة الصغيرة/‏58 من تمثيل رجاء يوسف وأحمد رمزي ومحمود المليجي. 

ظهرت مع أختها غراسيا قاصين في فيلم الماضي المجهول/‏46 ضمن قريبات الثري أحمد بيه علوي (أحمد سالم) المتكالبات على ثروته بعد علمهن بفقدانه. وظهرت في فيلم دنانير/‏36 مؤدية دور كبيرة الجواري في قصر الخليفة هارون الرشيد (عباس فارس)، كما ظهرت في فيلم بنات حواء/‏54 مع محمد فوزي ومديحة يسري في دور غزالة هانم طاؤوس عضوة جمعية «المرأة تساوي الرجل» التي تترأسها عصمت وجدي (مديحة يسري)، وظهرت في فيلم سيجارة وكأس/‏55 مع كوكا وسامية جمال في دور رئيسة الممرضات الجديدة.

من أفلامها وأدوارها الأخرى: دور مستأجرة في أملاك أبو طعمه (عبدالفتاح القصري) في فيلم إسماعيل يس في مستشفى المجانين/‏58، ودور زبونة الخياطة في فيلم أمريكاني من طنطا/‏54، ودور جارة الشيخ حسن (يحيى شاهين) في فيلم جعلوني مجرما/‏54، ودور أم عفت إبراهيم (علوية جميل) وفكري إبراهيم (مختار عثمان) وجدة نرجس (زوزو حمدي الحكيم) وأزهار (ماري كويني) وجمال (عماد حمدي) في فيلم نساء بلا رجال/‏53، ودور السجينة في فيلم إلهام/‏50، ودور النمامة في فيلم أول نظرة/‏46، ودور خطافة الأولاد في فيلم البني آدم/‏45، ودور نجوى هانم في فيلم المجنونة/‏49، ودور المنجمة في فيلم حياة حائرة/‏48.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها