النسخة الورقية
العدد 11059 السبت 20 يوليو 2019 الموافق 17 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

كتاب الايام

لطيفة محمود

رابط مختصر
العدد 11025 الأحد 16 يونيو 2019 الموافق 13 شوال 1440

من أوائل البحرينيات اللاتي دَرَسن في معهد المعلمات ونُقِلن إلى إدارة المناهج بوزارة التربية والتعليم في شعبة اللغة العربية، لتميز عملها بالإتقان (بكل ما تحمله الكلمة من معنى) والجهد والاجتهاد واحترام الآخرين، زاملتها في إدارة المناهج، كما زاملتها في مركز البحوث، فكانت حقًا صادقة ومحبة للعمل، عطفًا على خبرتها التراكمية التي بدأت عام 1970م أهلتها لتكون مديرة لإدارة المناهج.

ولدت الأستاذ لطيفة محمد محمود في منطقة الحد ودَرَست في مدارسها، بل ودَرّست فيها منذ عام 1971م حتى عام 1982م، وتنقلت في جميع مراحل مدارسها، وتخرج على يدها العديد من الطالبات اللاتي تبؤن مناصب عليا في الدولة.

الأستاذة لطيفة محمود من خريجات المعهد العالي للمعلمات عام 1970م، حيث كان المعهد بالفعل يُخرج معلمين ومعلمات بمستويات تأهيلية عالية، لقد ساق الأستاذة لطيفة محمود الطموح في الحصول على الليسانس في الآداب من جامعة بيروت العربية عام 1977م، وكما تمّ ترشيحها للدراسات العليا عندما وضعت وزارة التربية والتعليم في بداية الثمانينات من القرن الماضي خطة طموحة لتأهيل اختصاصيين من إدارة المناهج للحصول على الدرجات العلمية العليا، فكان نصيبها أن تحصل على الماجستير في التربية وتطوير المناهج في تخصص اللغة العربية عام 1994م من جامعة البحرين.

وبسبب بحرنة الاختصاصيين في إدارة المناهج، كانت الأستاذة لطيفة محمود من الدفعات الأولى كما أشرنا أعلاه اللاتي عُيّن بوظيفة اختصاصي لغة عربية في شعبة اللغة العربية، ثم اختصاصية أولى لمناهج التعليم الأساسي عام 2003م، وقد صقل خبرتها تعاملها مع خبرات مصرية ومن دول عربية في إدارة المناهج في وقتٍ كانت إدارة المناهج تغص بفطاحل العلوم، الأمر الذي جعل هذه الإدارة مدرسة لتطوير وتدريب الاختصاصيين، فخريجو هذه المدرسة (إدارة المناهج) في ذلك الوقت يتمتعون بخبرات تربوية وإدارية وثقافية، هذه الخبرة أهلت الأستاذة لطيفة محمود لترؤس قسم التقويم وبحوث تطوير المناهج لمدة عام دراسي واحد فقط، بعدها عُيّنت مديرة لإدارة المناهج من عام 2008م حتى عام 2011م.

قد يعجز المقال أن يحصر الدورات والندوات والورش والمؤتمرات التي شاركت فيها الأستاذة لطيفة محمود في جميع محالات التربية والإدارة والمناهج، سواء أكان ذلك داخل البحرين أو خارجها، و يمكن على سبيل المثال لا الحصر القول: إن الأستاذة لطيفة محمود ترأست ما يقارب العشرين فعالية من ندوة وورشة ومؤتمر وغيرها، ومن ناحية أخرى مشاركتها في إعداد ومراجعة مناهج اللغة العربية، ومنهج مهارات الحياة، ومنهج رياض الأطفال، ومنهج ذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى مراجعتها للعديد من المناهج كمنهج المواد الاجتماعية والعلوم الإنسانية ومناهج رياض الأطفال للمدارس الخاصة، وكذلك مراجعة الإطار العام لمنهج تعليم الكبار.

لقد شاركت الأستاذة لطيفة محمود في تأليف كتب اللغة العربية لجميع المراحل التعليمية وكتب المواطنة وكتاب اللغة العربية للصفين الأول والثاني متابعة بمرحلة تعليم الكبار وإعداد مواد تعليمية وتدريبات لغوية لصفوف مرحلة التعليم الأساسي.

ولم يقف عمل الأستاذة لطيفة محمود إلى هذا الحد، بل قامت بمراجعة جميع كتب المواد الدراسية المختلفة لغويًا، ومراجعة الكتب الصادرة من مؤسسة (سكولليستك) ضمن مشروع مكتبتي العربية وتعديلها، عطفًا على مراجعة القصص التي تصدر من دور النشر المختلفة الواردة إلى وزارة التربية والتعليم وكتابة تقارير عنها.

لقد أعدت الأستاذة لطيفة محمود العديد من الدراسات والبحوث حول نتائج تدريب اختبارات المستويات في اللغة العربية للصف الثالث الابتدائي، والميول القرائية للدراسة في مركز تعليم الكبار، و تقويم برامج رفع الكفاءة اللغوية لمعلمي ومعلمات اللغة العربية، ومستوى أداء معلمي ومعلمات نظام المشارك.

كما شاركت الأستاذة لطيفة محمود في إعداد العديد من الاختبارات العامة للغة العربية، وللطلبة المرشحين لتخطي الصف الأول الابتدائي، واختبارات المستوى في اللغة العربية، واختبارات الكشف عن الموهوبين، واختبارات المتقدمين لوظيفة معلم لغة عربية.

وأخيرًا، شاركت الأستاذة لطيفة محمود في جميع لجان التوظيف للمعلمين والمدراء وغيرها من اللجان.

وبعد هذا الزخم من العمل الدؤوب والمتشعب والمتقن، تقاعدت الأستاذة لطيفة محمد محمود عن العمل، لتنعم إن شاء الله بصحة وسعادة تاركة للأجيال مخزونًا تربويًا يشهد له تاريخ التعليم في البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها