النسخة الورقية
العدد 11027 الثلاثاء 18 يونيو 2019 الموافق 15 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

الخيانات العاطفية قديمة.. بدأتها الآنسة عبلة

رابط مختصر
العدد 11022 الخميس 13 يونيو 2019 الموافق 10 شوال 1440

- استراحة الخميس -.

كلام في «الحب».

- اخواني واخواتي - استهل حديثي - هذا حول «الحب» «الحب العاطفي - طبعاً - وليس عن «حب الرقي» بالسلام على أرواح شهداء وضحايا وجرحى ومصابي «الحب» منذ - ما قبل الميلاد - وحتى يومنا هذا!.

السلام على روح شهيد «الحب» الأول في الأمة العربية المرحوم عنتر بن شداد الذي ضحكت على شواربه بنت عمه - الآنسة - عبلة..

ضحكت على شواربه الكبيرة التي تشبه شوارب الفنان اللبناني - شوشو - خدعته بقولها «أحبك» يا ولد عمي واتضح بأن كلامها - هذا - كذب!.

لأن عنتر - هذا الفارس الهمام المغدور ضبط الآنسة عبلة وهي تجالس - على انفراد - الفارس الكبير الشجاع مستر سيف بن ذي يزن - تجالسه على انفراد - في خيمة تشرب معه فناجين القهوة المليئة بالهيل، وتلقي على مسامعه مختارات من قصائد الشعر النبطي العاطفي!.

- أقول - والسلام على روح أكبر محب واشهر عاشق على شاطئ بحر الشمال - الأوروبي الشاب روميو الذي أحب الفتاة - جوليت - بكل - مليمتر - من لحم وشحم قلبه..

وكتب فيها وفي عيونها الخضراء التي تشبه عيون سمكة العنفوز - مليار قصيدة شوق وحنين!.

- هذه الفتاة - جوليت - قالت للشاب «روميو» اتمنى ان اعيش بقلب صناعي لا طبيعي كي أظل أحبك حتى بعد وفاتي!.

لان القلب الصناعي يظل يشتغل في الحياة والموت! طالما ان بطارياته - «بتاريه قوية»!.

أقول - ودمعة حزن كبيرة بحجم - البرتقالة على قيس بن الملوح الذي اصابه حب ليلى العامرية - بعطل ميكانيكي في قلبه!.

ثم اكتشف أن - الآنسة ليلى فتاة كذابة لا تحبه ولا تريد ان تأكل معه لا - عيش برياني ولا باچة!.

أقول: كتبت لكم وبإيجاز شديد قصصًا وحكايات عما كانت ترتكبه بعض الفتيات في أزمنة مضت من خيانات عاطفية..

- فقط - لاثبت لكم ان هذه الخيانات - الخيانات العاطفية في سلوك كثير من الفتيات هي من أزمنة بعيدة - منذ زمن الخائنة الآنسة عبلة بنت مالك!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها