النسخة الورقية
العدد 11027 الثلاثاء 18 يونيو 2019 الموافق 15 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

350 ألفًا ـ عدد السياح المتوقع أن تستقبلهم البحرين في العيد

رابط مختصر
العدد 11013 الثلاثاء 4 يونيو 2019 الموافق غرة شوال 1440

ـ اقتصادنا ـ سياحة ـ.

توقعت مصادر ـ وثيقة الصلة ـ بقطاع السياحة المحلي أن تستقبل البحرين خلال أيام عطلة العيد ما لا يقل عن ـ 450 ـ ألف سائح وزائر معظمهم من دول مجلس التعاون الخليجي، إضافة لمجموعات هامة من دول عربية وأخرى آسيوية.

وأشار مسؤولو فنادق ـ 5 نجوم ـ في اتصالات هاتفية أجرتها معهم «الأيام» حول نسب الحجوزات التي سجلت لديهم لزوار وسياح يعتزمون القدوم إلى البلاد ـ إلى البحرين ـ خلال إجازة العيد.

أشار هؤلاء المسؤولون حول ذلك إلى أن نسب حجوزات الغرف ـ الغرف الفندقية لديهم حتى ـ الآن – وصلت إلى حدود ـ 95% ـ في حين تجاوزت نسب الحجوزات على الخدمات الفندقية الأخرى الـ 98%.

وذكر مسؤولو فنادق متوسطة وصغيرة أجريت معهم اتصالات هاتفية حول ذات هذا الموضوع ـ ذكروا أن حجوزات الغرف لديهم وصلت حتى هذه اللحظة إلى مستويات كبيرة فاقت ما كانت تبلغه من معدلات في مثل هذه المناسبة في سنواتها السابقة.

وعزا مسؤولو فنادق ـ 5 نجوم ـ أسباب ارتفاع الإقبال على كافة خدماتهم الفندقية في المناسبات إلى رغبة كل سياح وزوار البحرين في هذه المناسبة ـ وحيث هم يقيمون ـ لدى هؤلاء ـ رغبة في زيارة الفنادق الكبيرة في البلاد للاستمتاع والاستفادة ـ لبعض الوقت ـ من خدماتها الفندقية المتميزة مثل تناول الوجبات في مطاعمها الفاخرة وحضور انشطتها الترفيهية الموسيقية، واستخدام أنديتها الصحية والرياضية الراقية.

ـ وفي أسئلة وجهها ـ محرر هذه الزاوية ـ لعدد من الزوار والسياح الذين وصلوا بالفعل إلى البلاد لتمضية عطلة العيد بها ـ وفي ضيافتها.

أجمع هؤلاء الزوار والسياح على أن اختيارهم للبحرين كي تكون ـ المكان المفضل لديهم لتمضية ـ إجازاتهم ـ إجازات المناسبات يعود لثلاثة أسباب:

ـ السبب الأول: لحالة الأمن والأمان القوية السائدة في مجتمعها.

ـ الثاني: لسرعة الوصول للبحرين من كل بلد خليجي.

ـ الثالث: لرخص كافة السياحة في البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها