النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11452 السبت 15 أغسطس 2020 الموافق 25 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:14PM
  • العشاء
    7:44PM

كتاب الايام

عبدالجليل الحليبي

رابط مختصر
العدد 11011 الأحد 2 يونيو 2019 الموافق 28 رمضان 1440

من الرعيل الثاني الذين خدموا التربية والتعليم، تنقّل في عدة مدارس، فتتلمذ على يده العديد من أبناء البحرين الذين تبوّأوا مناصب عُليا في الدولة، أمثال المهندس باسم بن يعقوب الحمر وزير الإسكان، والأستاذ نجيب بن يعقوب الحمر، ومعالي الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة وزير المالية السابق، واللواء طارق الحسن رئيس الأمن العام، والأستاذ خالد المسقطي عضو مجلس الشورى.

وُلد الأستاذ عبدالجليل أحمد الحليبي في المنامة عام 1948، وبدأ دراسته في المدرسة الشرقية (المخبز الشرقي حاليًا بشارع الشيخ عبدالله)، ثم انتقل إلى المدرسة الغربية (مدرسة أبوبكر الصديق حاليًا)، وفي عام 1960 انتقل إلى المدرسة الثانوية إذ كانت في تلك الفترة تضم طلابًا من مختلف مناطق البحرين، ومن الطلبة الذين درسوا مع الأستاذ عبدالجليل الحليبي هم حضرة صاحب جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه، ومعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، وسعادة الأستاذ محمد بن ابراهيم المطوع وزير شؤون مجلس الوزراء، والسفير خالد المسلم، والسفير كريم الشكر، وغيرهم من الطلبة.

أكمل الأستاذ عبدالجليل الحليبي دراسته في جامعة عين شمس بالقاهرة، إذ حصل على البكالوريوس في الآداب بتخصص تاريخ عام 1971. أما عن مشواره المهني في التربية، فقد بدأ تعيينه مدرسًا للمواد الاجتماعية عام 1965 في مدرسة القضيبية الابتدائية للبنين عندما كان مديرها المرحوم عبدعلي عباس أديبي، ثم انتقل في عام 1967 إلى مدرسة السلمانية وبقي فيها حتى عام 1970 عندما كان مديرها المرحوم مصطفى جعفر، ثم تلاه المرحوم إبراهيم المهزع.

وبعد حصول الأستاذ عبدالجليل الحليبي على الشهادة الجامعية الأولى نُقل إلى مدرسة الحورة الثانوية للبنين عام 1970 مدرسًا للتاريخ في عهد مديرها الأستاذ عبدالرحمن بوعلي والأستاذ هاشم العلوي، وبقي فيها حتى عام 1975، بعدها عُيّن الأستاذ عبدالجليل مديرًا مساعدًا بمدرسة المنامة الثانوية إذ كان مديرها الأستاذ عبدالعزيز الخنيزي، وفي هذه الفترة تغيّر اسم المدرسة إلى مدرسة الشيخ عبدالعزيز بن محمد آل خليفة وزير التربية والتعليم الأسبق بعد وفاته رحمه الله.

وفي عام 1982 عُيّن مديرًا بالوكالة في مدرسة توبلي الابتدائية للبنين لثلاثة أعوام، ثم نُقل في عام 1985 إلى مدرسة الخليل بن أحمد الإعدادية للبنين، وفي عام 1988 نُقل إلى مدرسة جدحفص الإعدادية للبنين ومكث فيها ثماني سنوات، إذ نُقل بعدها إلى مدرسة البلاد القديم الإعدادية للبنين عام 1994، وكانت نهاية المطاف في رحلته المهنية في المجال التربوي والتعليمي هي مدرسة السهلة التي بقي فيها حتى عام 1996، حتى تقاعد عن العمل في عام 1997.

هذه الخبرة غطت العديد من مناطق البحرين، إذ أكسبت الأستاذ عبدالجليل الحليبي معرفة بالعديد من الطلاب وأولياء أمورهم في تلك المناطق والذين مازالوا يكنّون له الاحترام والتقدير.

وأنا من الذين ربطتني بالأستاذ عبدالجليل الحليبي علاقة حميمية في مجال العمل، عندما كنتُ أزور المدارس باعتباري اختصاصي تقويم تربوي في إدارة المناهج، عطفًا على لقاءاتنا في الاجتماعات والورش التي تجريها وزارة التربية والتعليم.

لقد حظي الأستاذ عبدالجليل أحمد الحليبي تكريمًا من لدن المغفور له صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه في أحد أعياد العلم، بمناسبة إكماله ثلاثين عامًا في العمل في المجال التربوي والتعليمي. أطال الله في عمر أستاذنا عبدالجليل الحليبي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها