النسخة الورقية
العدد 11145 الإثنين 14 أكتوبر 2019 الموافق 15 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:17AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    3:43PM
  • المغرب
    5:11PM
  • العشاء
    6:41PM

كتاب الايام

نجمات الظل في السينما المصرية

رابط مختصر
العدد 11010 السبت 1 يونيو 2019 الموافق 27 رمضان 1440

 

في فيلم غرام وانتقام /‏‏44 وهو من إخراج يوسف وهبي، كما أنه الفيلم الثاني الذي مثلت فيه المطربة إسمهان وغنت فيه أجمل أغنياتها بعد فيلمها الأول انتصار الشباب /‏‏41 مع شقيقها الموسيقار فريد الأطرش، يُحضر بطل الفيلم الموسيقار جمال حمدي (يوسف وهبي) أخته منيرة من المنيا إلى القاهرة لتخدمه، فتتعرف على صديقه وحيد (أنور وجدي)، الشاب النسونجي المستهتر الغارق في الشراب والسهرات، فيستغل سذاجتها ويقيم معها علاقة آثمة ويعتدي على شرفها، ليقدم أخوها جمال على التعارك معه، وفي أثناء ذلك تخرج رصاصة بطريق الخطأ من مسدس وحيد فتصيب وحيد في صدره ويموت.

الممثلة التي قامت بدور منيرة، وكانت سببا في مقتل وحيد وما تلا ذلك من أحداث درامية، هي الفنانة المصرية القديمة «أمينة شريف» ذات الجمال الكلاسيكي، المولودة بمحافظة القاهرة سنة 1912، والمتوفية فيها عام 1981.

بدأت شريف مشوار الفن والأضواء في سن متقدمة تقريبا، إذ كان أول ظهور لها على الشاشة في سنة 1942 أي حينما كانت في سن الثلاثين، وذلك من خلال فيلم «على مسرح الحياة»، وهو فيلم درامي من إخراج أحمد بدرخان وبطولة حسين رياض وروحية خالد وأنور وجدي وزينب صدقي، ثم ظهرت في العام نفسه في فيلم أحب الغلط في دور «ناهد» خطيبة ممدوح (أنور وجدي) أخو الراقصة بدوية (تحية كاريوكا) الذي ينصح أخته بالمحافظة على الشرف والالتزام. بعد ذلك توالت عليها العروض فقدمت 23 عملاً سينمائيًا.

ففي 1943 قدمت فيلم وادي النجوم مع عزيزة أمير ومحمود ذوالفقار وسراج منير ومحسن سرحان، واتبعته بفيلم حب من السماء مع نجاة علي والمطرب محمد أمين وحسين رياض، وهو فيلم أدت فيه دور إحدى رفقاء السوء المفسدين لحياة المهندس الزراعي مجدي (محمد أمين).

وفي 1944 قدمت 3 أفلام، هي «إبنتي» مع عزيزة أمير ومحمود ذوالفقار وزكي طليمات، «طاقية الإخفاء» مع بشارة واكيم وفردوس محمد ومحمد الكحلاوي ومحمود إسماعيل في دور «شربات» أخت القهوجية حورية (تحية كاريوكا) التي يتم إقناعها بالخروج من الحارة الشعبية وامتهان الرقص بإحدى الصالات، و«حبابة» مع عزيزة أمير ومحمود ذوالفقار وسراج منير ويحيى شاهين.

وفي العام التالي (1945) ظهرت في 6 أفلام، الأول «المظاهر» مع رجاء عبده ويحيى شاهين وإسماعيل يس في دور ابنة منيرة هانم (علوية جميل) وأخت نجوى سالم ومحمد راغب الذين جار عليهم الزمن فآواهم رضوان حمزة (فؤاد شفيق)، لكنهم يعاملونه بطريقة مسيئة لأنهم من طبقة اجتماعية أعلى فيما هو ابن بلد من باب الشعرية، والثاني «سفير جهنم» مع يوسف وهبي وليلى فوزي ومحمود المليجي في دور «عفاف» ابنة المدرس رمضان عبدالخلاق (فؤاد شفيق) التي تأتيه برجل عجوز ثري يدعى الخربوطللي (عبدالمجيد شكري) وتصمم على الزواج منه، والثالث «مجد ودموع» من بطولة نور الهدى ومحمد فوزي في دور «إحسان» التي تختطف يحيى بيه (عزالدين شاكر) من المطربة إلهام (نور الهدى) وتتزوجه، ومع ذلك تلجأ إليها لتغني في حفل زفافها، والرابع «رجاء» مع رجاء عبده وأنور وجدي ومحمود المليجي وإسماعيل يس وماري منيب، والخامس «حرم الباشا» مع محسن سرحان وإسماعيل يس وعبدالسلام النابلسي وماري منيب في دور فتاة تهوى التمثيل فتدعي أنها تزوجت من باشا في القاهرة لتسافر وتعيش هناك ثم يكتشف أهلها الحقيقة فيغضبون منها، والسادس «بين نارين» في دور أخت الدكتور زكي (سعيد خليل) التي تشك أمينة هانم (راقية إبراهيم) في وجود علاقة بينها وبين زوجها الدكتور حلمي (أنور وجدي) فتأخذ ابنتها وأمها وترحل بعيدا.

أما في عام 1946 فقد قدمت فيلمين، هما «ملاك الرحمة» مع يوسف وهبي وفاتن حمامة وراقية إبراهيم وسراج منير وبشارة واكيم في دور «علية خالد» صديقة امتثال (راقية إبراهيم) التي تستضيف الأخيرة في شقتها بعد خروجها من السجن وامتناع والدها فوزي باشا (سراج منير) عن استقبالها في بيت العائلة، و«الطائشة» مع فاطمة رشدي ويحيى شاهين في دور «سميرة» ابنة شاكر بيه الذي يموت ويوهب نصف مصنعه لابنته والنصف الآخر لموظفه الأمين كامل (حسين رياض)، ثم يأتي «فريد» (محمود المليجي) خطيب سميرة من الخارج ويتزوجها ويحاول التحكم في المصنع.

وكذا فعلت في العام التالي (1947) حينما قدمت فيلمي «غدر وعذاب» مع نور الهدى وحسين صدقي وعلوية جميل، و«أبوزيد الهلالي» مع فاتن حمامة وسراج منير ولولا صدقي وعزالدين ذوالفقار.

غابت شريف بعد ذلك عن الأعمال الفنية نحو 8 سنوات لتعود وتظهر في فيلم الله معنا /‏‏1955 مع فاتن حمامة وعماد حمدي وشكري سرحان وماجدة ومحمود المليجي وحسين رياض وسراج منير وأحمد علام، ثم غابت مرة أخرى ولم تعد إلا في عام 1960 من خلال آخر أعمالها وهو فيلم «عمالقة البحار» مع أحمد مظهر ونادية لطفي وعبدالمنعم إبراهيم والممثل السوري جول جمال.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها