النسخة الورقية
العدد 11154 الأربعاء 23 أكتوبر 2019 الموافق 23 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:03PM
  • العشاء
    6:33PM

كتاب الايام

صنع في الخليج

رابط مختصر
العدد 10987 الخميس 9 مايو 2019 الموافق 4 رمضان 1440

البحث عن التميز رحلة تدخلها محطات كثيرة يعيشها أبطال التميز ليصلوا الى الغاية من تلك الرحلات.... فهي قد تكون رحلة العمر، وقد تكون محطة النهاية، أو حتى محطة الانطلاق!! صانع القرار هو الرحالة من خلال صناعة التاريخ والسيرة، وهناك نجد عوامل كثيرة قد تؤثر على هذه الرحلة التي يسافر بها المميز من مكان الى آخر، ومنها على سبيل المثال صعوبات الحياة، والتجربة الجديدة، والخوف من المستقبل، وحب الابداع، وكيفية الوصول الى المفتاح السحري.

نعم هو المفتاح السحري الذي نستطيع من خلاله رسم الطريق وحفر أسمائنا على ذاكرة التاريخ.

من خلال «صنع في الخليج» سنبحث عن أسماء تمكنت من الوصول الى المفتاح السحري من خلال الثقة بالنفس، والتغلب على الخوف، وامتلاك مؤهلات النجاح، ونظرة التفاؤل والتخطيط الناجح.

أبطال «صنع في الخليج» علامات بارزة، كانت ومازالت، في سماء خليجنا العربي من خلال أعمالهم، فهم يستحقون منا الذكر.

بطلنا خلال هذا العمود سجله وأرشيفه يشهد له من خلال كتاباته، هو الكاتب والمؤرخ «شيخ المؤرخين السعوديين» الأستاذ أحمد محمد السباعي رحمة الله عليه.

ولد السباعي في مكة المكرمة عام 1323هـ، وتلقى تعليمه بالمدرسة الخيرية الهاشمية بمكة المكرمة، وأتم حفظ القرءان الكريم كاملا، ليلتحق بالمدرسة الراقية ومن ثم بمدرسة الأقباط العليا بالإسكندرية في جمهورية مصر العربية.

هو صاحب العديد من الكتابات الصحفية المميزة، وصاحب المؤلفات النادرة ومنها على سبيل المثال وليس الحصر: تاريخ مكة 1372هـ، وخالتي كدرجان 1387هـ، والأمثال الشعبية في مدن الحجاز 1401هـ، وسباعيات 1403هـ، والعديد من المؤلفات القيمة.

الأستاذ أحمد السباعي رحمه الله، عمل أستاذا في المدرسة التحضرية والأمية ليصبح بعد ذلك مديرا لمدرسة دار الفائزون، وكذلك مفتشا في وزارة المالية السعودية، كما عمل محررا في جريدة صوت الحجاز ليصبح رئيسا لتحريرها، كما أصدر جريدة الندوة في مكة المكرمة، ومجلة قريش. كما أن السباعي كان أول من أسس مطابع الحرم بمكة المكرمة.

حظي السباعي بالعديد من الألقاب التي يستحقها ومنها شيخ الصحافة السعودية، وشيخ المؤرخين السعوديين.

قام بإنشاء العديد من الصحف والمجلات الأدبية، فهو حاصل على جائزة الدورة التقديرية في مجال الأدب عام 1404هـ في عهد المغفور له بإذن الله تعالى الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود.

توفاه الله في عام 1404هـ في مدينته الأم مكة المكرمة، حيث أمضى حياته كأحد كبار الأدب في الخليج العربي والعالم العربي، فرحمة الله عليك يا شيخ المؤرخين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها