النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11197 الخميس 5 ديسمبر 2019 الموافق 8 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

نعم للتطوع

رابط مختصر
العدد 10986 الأربعاء 8 مايو 2019 الموافق 3 رمضان 1440

 تطرق الفريق أول معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، خلال ترؤسه الاجتماع الثاني عشر للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الذي شارك فيه عدد من الوزراء وممثلي المؤسسات الحكومية، الى موضوع بالغ في الأهمية، ألا وهو تعزيز دور الراغبين في التعاون في مجال مكافحة المخدرات ودور المحافظات في هذا المجال في ظل عملهم القائم على التواصل مع المواطنين والمساهمة في تأمين السلامة العامة.

وبما أن موضوع مكافحة المخدرات يعتبر من الموضوعات المهمة التي تسعى الدولة الى دعمه من خلال إيجاد الحلول الكفيلة بالقضاء على هذه الآفة من خلال مواجهة تهريب وترويج المخدرات والتعاطي، فقد أكد معالي الوزير على أهمية استغلال الشراكة المجتمعية القائمة بين المواطنين والمقيمين ومحافظات ومديريات وزارة الداخلية، إذ تضطلع محافظات المملكة بالاخص بدور بارز في هذا الشأن خاصة في مجال التواصل والتعاون مع المواطنين.

وتأتي الحكمة من أهمية التعاون مع المواطنين الراغبين في تقديم خدماتهم لإدارات ومحافظات المملكة، بسبب ما يتمتع به المواطن البحريني من حب واهتمام لوطنه وحرصه على الحفاظ على أمنه وسلامة أبنائه من كل شر، إذ يمتلك البعض الخبرة والدراسة الكافية كالمختصين والمتقاعدين والناشطين ومحبي فعل الخير، ويسهم كل ذلك في دعم جهود الجهات المعنية كإدارة مكافحة المخدرات ووزارة الصحة ووزارة الشباب والرياضة، وغيرها من الجهات الاهلية والخيرية في القضاء على بؤر ومروجي المخدرات، وتشمل الاستفادة من تعاون المواطنين والمقيمين في تقديم أية معلومات تفيد لمواجهة هذا الخطر، كالإبلاغ عن المواقع المشبوهة والمروجين والمتعاطين، بالاضافة الى تقديم المحاضرات التثقيفية والتوعوية سواء في المدارس او مراكز الاصلاح او النوادي الشبابية او في الاماكن العامة.

ومؤخرا، أكد سمو الشيخ خليفة بن علي بن خليفة آل خليفة محافظ المحافظة الجنوبية على أهمية العمل بالتعاون مع أفراد المحافظة يدا بيد خدمةً للمجال التطوعي المثمر، وذلك خلال إطلاق المحافظة أول برنامج تطوعي لها بالتزامن مع اليوم العالمي للتطوع، وشارك فيه عدد من المواطنين والمقيمين من المحافظة الجنوبية، واستهدف البرنامج أكثر من 300 متطوع، ويجسد هذا البرنامج أحد أوجه العمل التطوعي ورعايته.

وأكد سموه أن هذه الفعالية تأتي في إطار ما تقوم به المحافظة من أدوار تصب في التواصل مع الأهالي والمواطنين وتطوير العمل التطوعي والارتقاء به من خلال إبراز الشراكة والعطاء مع القطاع الأهلي والحكومي والخاص، موضحًا سموه أن العمل التطوعي يعد المحرك القوي لكل ما يقوم به المجتمع من عمل إنساني وخيري واجتماعي في مختلف المجالات.

والأمر الايجابي أن التسجيل للمبادرة في المحافظة يستمر طوال العام، ويحتضن مجالات متعددة للعمل التطوعي، تشمل المتطوع الذهبي الذي سيسهم لمدة عام كامل والمتطوع الفضي وسيسهم لمدة 6 أشهر، «لتبرز طاقات وإبداعات مختلفة من جميع شرائح المجتمع سواء الرجال أو السيدات من مختلف الفئات العمرية، فإن وجودهم في هذه الفعالية يؤكد ضرورة التنسيق والشراكة المجتمعية في جميع المجالات».

ويضطلع مركز تنمية العمل التطوعي وجمعية البحرين للعمل التطوعي، ومؤسسة المبرة الخليفية وغيرها من الجمعيات الاهلية والخيرية، بواجب وطني وسلوك حضاري يتمثل في خلق جيل واعي بثقافة العمل التطوعي، من خلال التنسيق مع منظمات المجتمع المدني لرصد الاعمال التطوعية التي يحتاج اليها المجتمع، وتوجيه الراغبين في العمل التطوعي وفقا لمتطلبات البيئة المجتمعية المحيطة.كما اطلقت وزارة الشباب والرياضة مبادرة تسهيل عملية المشاركة في برامج الوزارة للبحرينيين وغير البحرينيين، إذ تسمح هذه الخدمة البحث عن البرامج في المجالات الاعلامية والقيادية والتكنولوجية والعملية والفنية والتسجيل للعمل متطوعين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا