النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11522 السبت 24 أكتوبر 2020 الموافق 7 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

عبدالعزيز زهران

رابط مختصر
العدد 10983 الأحد 5 مايو 2019 الموافق 30 شعبان 1440

عندما فكَّرتْ وزارة التربية والتعليم في بداية الثمانينات بتطوير أساليب التقويم التربوي والذي تزامن مع ظهور صيغة نظام الفصل في التعليم الابتدائي، استقطبت العديد من المستشارين العرب والأجانب، حيث تباينت مدة وجودهم بوزارة التربية والتعليم ليعودوا إلى بلدانهم بعد أن يقوموا بدراسة وضع التقويم التربوي من جهة والممارسات التربوية من جهة أخرى.

لكن الأكثر بروزًا ومكوثًا في البحرين هو الأستاذ الدكتور عبدالعزيز حسين زهران مصري الجنسية ذو خبرة وكفاءة عالية في مجال التقويم التربوي.

لقد قدم الأستاذ الدكتور عبدالعزيز زهران بترشيح من الحكومة المصرية في بداية الثمانينات من القرن الماضي، إذ هو أحد علماء التربية والتقويم التربوي، وهو حاصل على الماجستير والدكتوراه من إحدى الجامعات الأمريكية العريقة في مجال التقويم والقياس، حيث عمل الأستاذ الدكتور عبدالعزيز زهران في العديد من الجامعات المصرية والمراكز البحثية وكان آخرها المركز القومي للتقويم التربوي، وله العديد من المؤلفات في مجال التقويم كان من أشهرها المحيط في التقويم التربوي، إذ كانت له نظرة خاصة في بناء الاختبارات وتحليلها سيكومتريًا. هذه الخبرة أهلته ليعمل مدة طويلة في إدارة المناهج ووحدة التقويم التربوي. فقد زاملني الأستاذ الدكتور عبدالعزيز زهران في هذه الوحدة وشارك في العديد من الورش التربوية في مجال القياس والتقويم، كما ساهم مساهمة فاعلة في تحليل امتحانات التي تعد في الشعب الدراسية، حيث خرج بدراسة مسحية عن الوضع التربوي في البحرين وخاصة في مجال التقويم، لقد قام بتحليل أسئلة الكتب والأسئلة المعدة من الشعب الدراسية، كما أجرى لقاءات فردية وجمعية مع مُعدّي الأسئلة، وقام بزيارات للعديد من المدارس في مختلف التخصصات للاطلاع على العملية التعليمية من جميع جوانبها، وقدم تقريرًا بتوصيات أدت إلى ارتقاء بالورقة الامتحانية من خلال معايير محددة.

لقد ساهم الأستاذ الدكتور عبدالعزيز زهران في قيادة العديد من الورش التدريبية في مجال القياس والتقويم وقدم العديد من الاستشارات.

إن عملي مع الأستاذ الدكتور عبدالعزيز زهران قد أكسبني خبرة في مجال التقويم التربوي لاسيما تحليل الامتحانات، حيث كانت هذه الخبرة بمثابة الأساس في دراساتي العليا.

وبعد أن أنهى الأستاذ الدكتور عبدالعزيز زهران مهمته الاستشارية لعددٍ من السنوات في إدارة المناهج، غادر البحرين تاركًا بصماته على أوراق الامتحانات من جهة والقياس من جهة أخرى عائدًا إلى موطنه الأصلي أرض الكنانة، حيث توفاه الله وورِي الثرى فيها. رحم الله الأستاذ الدكتور عبدالعزيز زهران رحمة واسعة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها