النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11373 الخميس 28 مايو 2020 الموافق 5 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:15AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:24PM
  • العشاء
    7:54PM

كتاب الايام

مطلوب صرف راتب شهر رمضان

رابط مختصر
العدد 10983 الأحد 5 مايو 2019 الموافق 30 شعبان 1440

- قضايا محلية -.

- حديث عن راتب شهر رمضان - راتب شهر ابريل - اقول - هذا الراتب يجب ان يصرف لأصحابه ودونما إبطاء او تأخير قبيل حلول الشهر الفضيل - ذلك - لضرورته الشديدة والملحة لعدد واسع من الأشخاص والأسر في مناسبة دينية أساسية كهذه «رمضان».

أقول - نعلم - جميعاً - الحاجة الماسة لكثير من الناس لهذا - الراتب - لتمويل مشتريات لوازم شهر رمضان الكريم، ودون هذا الراتب ربما يتعرض هؤلاء الناس لصعوبات مقلقة ليست بالسهلة في توفير متطلبات - رمضان - وهذه حالة غير محبذة لا نريد ان تواجه أحدًا بأي شكل، وتحت أي ظرف.

ونلفت إلى ان تأخير صرف الرواتب بشكل عام حالة مرتبطة ببعض شركات ومؤسسات القطاع الخاص - لا الحكومة الموقرة، فلا تأخير لدى - الحكومة الموقرة في ذلك.

لكن ما مناسبة هذا الحديث، ما مناسبة كلامنا - هذا - في موضوع راتب أبريل - ومجازًا «راتب رمضان».

مناسبته ما تلقيناه من اتصالات هاتفية عدة من أشخاص تحمل شكاوى حول تأخير صرف رواتبهم - من طرف شركات - رواتبهم لشهر أبريل.

- يؤكد هؤلاء الأشخاص حاجتهم الشديدة لهذا الراتب سيما في هذا الوقت - تحديدًا - للإنفاق على لوازم ومتطلبات الشهر الفضيل.

- وأنا من جانبي - أتمنى ان تصرف لهؤلاء الأشخاص أجورهم وبأسرع وقت - «ارحم من في الأرض يرحمك من في السماء».

- إخواني وأخواتي - أقول تأخر صرف هذا الراتب - راتب أبريل - راتب رمضان - يتسبب بمشكلات - تلك العويصة التي سيتكبدها كثيرون - أقول - هذا - وللضرورة القصوى يجب أن يدفعنا لفتح - ملف تأخر صرف الرواتب - المرتبط بشركات القطاع الخاص -.

أقول - ذلك يجب ان يدفعنا لفتح ملف هذه القضية المهمة والحساسة.

أقول مطلوب ممارسة ضغوط قوية وفعّالة على كل شركة ومؤسسة تتأخر في صرف رواتب وأجور عمالتها.

«وللحديث صلة».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها